مداولة أرض البحيرة

معلومة تهمك

مصر:إيهاب محمد زايــــــد
كانت المماليك التي تحكم الشرق عنوانا إقتصاديا، وجال ذوق إداريا، وقوة لم تكنها الضعف ولا أستثمرت غزواتها سلميا، وكان قبلهم الناصر صلاح الدين يكف الأذي من صليب معكوف في لندن أشتراه الغرب ليقولوا نحن أبناء الله وعياله. ثم أتوا بعد ذلك يصنفوا العباد عبيد وسادة وليس الرب كالعبيد. كان النطق بالملامح أنت أسود تعني عنصرية الأبيض الذي تخيل أن بياض الثلج أفضل من سواد الأرض رغم أن الثلج يذوب ليروي عطش الأرض. يحمل همومها ويفجر نبتها خضرا وينشط أحشاء الطين بالدوبال والخصوبة. كانت عائشة بنت هذا الرجل الغفير الذي لا يعرف الخارجون عن القانون بدا في زمام حراستة من فرط شجاعته ينادي علي لصوص الليل يخبرهم ببدأ دوامه. وعائشة هذه حملت بتلات الورد بخدودها، وبياض الجسد لتظهر وريدها، وهذه العيون التي تحمل ننا البني ومن فرط جمالها تكون درجات من العسل مع الطحينة. كان أبيها لا يأمن علي بناتة إلا من زواج الأقارب. وكان فخورا ببناته لكنه أهمل تعليمهن. لذا فتزوجت عائشة في سنة الخامسة عشر لتنجب من هذا الرحم خمسة أولاد من رجل يحمل الكيف في رأسة من خلال مخدر الحشيش، ذادت جرعة التعاطي نزف الزوج وأصبحت عائشة أرملة علي أبنائها الخمسة مع محل يطلق في زمانها دكان بعد أن أندثر كلمة خان. هذا الدكان له شريك يريد أن ينفصل ببضاعته. تسلمت عائشة ثوب الرجال جلست مع شريكها وفضت شريكته العفنة بكل وود وترحيب. بدأ الاولاد يكبروا يحتاجوا إلي هذا الزاد الذي ينعم أحشائهم ويميت جوعهم، وهذا الملبس الذي يجر في طياته تاريخا طويلا من عجز أن تنسج أمة ملبسها تماما كما كانت تعجز عائشة عن شراء ملابس أولادها. هنا تسرب أولادها في التعليم ولم يفلحوا في إستكمال استنارتهم رغم أن شريكها في نفس ذات المحل سابقا علم أولاده وبزغ فجرهم وأصبحوا مجموعة من المحلات بجوار تعليمهم واستنارتهم. عاتب أولاد عائشة أمهم علي فك هذه الشريكة. وأخذوا يودن شريكهم وكانوا يطلقون عليهم العم وأحيانا ينادونه بالأب. كانت المسافة بين دكان عائشة ومنزلها وبين دكان شريكها بحيرة تحمل من الأسماك أضخمها كما تحمل من الطيور أسمنها، وكانت محورا كبيرا للتجارة فمن بيت عائشة لشريكها طريق علي شاطئ هذه البحيرة يربطه التجا من خلال قوافلهم والصيادون من خلال مراكبهم وشباكهم. لكن أحد لم ينظر أبدا لعرق عائشة ومشاغلها. بدأ الأمر يتطور بأن يتسرب أولاد عائشة من تحت أبطيها. كم يسرق صغار عصفور ليطعم أولاده . هذا التطفل جعلها حريصة عليهم أكثر. فأولاد عائشة يصلحون لسد مشاغل شريك عائشة. كما كان يتميز جانب عائشة بالهدوء النفيس، والعقل المريح، وميراث من الحكمة لهداية البشر في منافعهم محاربهم وحروبهم علي هذا السمك بالبحيرة، وهذه الطيور التي تهاجر فهي تاجر بين بيت عائشة وشريكها. رغم الحكمة في جانب عائشة. إلا إن جيران عائشة وأولادها ينظرون إلي الجانب الأخر علي أنه أكثر حداثة وتمدن، الدخل المرتفع، التأمين الصحي بالمستشفيات، وكذلك هذه الحرية في الملذات وليالي أنس حمراء وخمر ونساء. هكذا كان شريك عائشة يدير تجارتة. ورغم أستنارة الشريك إلا إنه لص يسرق البعير من أمه ، ويطلع علي الحلم وينسفة، وعلي الفكر ويدمره، وعلي العمل ويعطله. مقابل أن يظل هو الأحدث والأفضل والأقيم. إنزعجت عائشة من هروب أولادها إلي شريكه من خلال سفر التجار. فمنعتهم كما أن شريك عائشة أقام أشواك علي الحدود ليتحكم في التجارة والذهب والملح والسكر، لم يكن يعلم شريك عائشة أن أرضها تحمل الفحم، والغاز والجاز الذي تعمل به مصانعه وداباته الصناعية التي يسافر بها إلي الأرض ليحكم قبضته عليها من مشرقها إلي مغربها. هنا هانت عليه نفسة تنازل، تطوع إلي أن يذهب إلي جانب عائشة ليبدأ معها التجارة بعد أن أقام الأشواك يزيلها ويتحدث عن الأشواق والعشرة، الملحمة والانسانية، الحق والمحقوقين. كانت هذه حوارتة التي من خلالها يقيم علاقة السيد المستبد في أعرق معالم الحكمة ينصحها ويوجهها
عائشة مصفرة الوجه مقتضبة لا تطئن لخطوات شريكها قائلة: ماذا أتي بك إلي هنا
شريكها: أيام خوالي وسلف من بعض أحداث أتية
عائشة تتذكر أولادها: لماذا أولادي يأتون إليك
شريكها أعلمه أسلوب التجارة ليصبحوا أصحاب محلات ودكاكين
عائشة منتفضة تشق الغبار عن صفحات عريقة: أنت ستعلمهم التجارة وهم أولاد أكبر تاجر بالتاريخ كان يبحر بالبحر والنهر مع الاسمالك والتماسيح، وفي البري مع الذئاب والضباع والأسود. فكيف لشبل منه أن يتعلم من الضباع
شريك عائشة: لماذا الخطأ وهو بارد كالثلج الذي ينزل علي أرضه؟ فهم ليسوا محترفين
عائشة يرتطم حاجبها مع عينيها: هم ليسوا منحرفين لكنك أصبغتهم بنورك المظلم، وشمك القاتمة وشبحك الذي يخرج موجات لا تمس للطاهرة بصلة
شريك عائشة: دعينا نقيم تجارة، حوارا، منح، تمويل، إستثمار وبضاعتكم ترد إليكم من خلال مصانعنا.
عائشة: هذه الأرض لن تكون الا طهرا رغم ثرواتها فقيرة من تأمرك، ورغم أنهارها صحراء، من عبثك الذي من خله تسافر. وهذه الكنوز ليس في مواردنا بل في مبادئنا وكتبنا المقدسة.
هنا التقط شريك عائشة الخيط وعمل علي ذلك المنهج هو التفريق في هذه البقعة من إحسان أرض عائشة ليغتصب شمسها، وأرضها وبحرها. فعمل علي تعليم أولاد عائشة الجدل، التشدد، وهتك عرض الحكمة من خلال المغالة فيها. لم يزيد علي هذا إلا الشغب والمشاحنة. ومن جانبه هو يطالب بحقوق المصابين. يتدخل في المجالس العرفية، ويمحو تبكير الفلاح وأستقامة الصانع وتدليع التعليم بحيث تؤتي الثمار عند جمعها. هنا كانت أول حادثة من خلال بانع الخس. الذ تتميز بها أرض عائشة ويجعلها أكثر خصوبة وأكثرا ميراثا لثقافتها حين تحسب الثقافات.
بائع الخس يدور في عائشة كالمجرم يحدق بها: ماذا تريدي يابدر؟
عائشة: البدر للفجر عنوان وأنت لا تعرف الصمت أو النسيان بل أنت لا تعرف متي يكون الأنس فلا تفرقبين الجن، الأنس والحيوان.
بائع الخس: أقترب ليقبلها لينسج لها فضيحة مدوية علي أرضها.
عائشة: فطنت وبعدت عن وجهة ولطمته بقلم مدوي صرخ من أثره ثم ركلته وصاحت وأتي الحالمون الشجعان. تسلموه، وبعد تحقيق طويل وضعوه بالسجن حبسوه حتي يقر بالدوافع التي من أجلها أخترق حرمة أرض عائشة. لم يكف شريك عائشة عن محاولته. هنا أعلن أن بائع الخس يجب أن يخرج من السجن. فلم يفعل شيئا أين الإنسان. إن هذا له حقوق يجب أن تراعي. اذاع بكل الناس من خلال منابر إعلامية وكان يهيج كالثور. رغما علي أن الثور أكثر ذاكرة من الأسماك. حتي بمصارعة الثور يمحون ذاكرتة بإغماء عينية حتي يكون المواجهة مباشرة لا اساس تاريخي فيها حتي لا يهاجم الثور المصارع بمجرد نزولة الحلبة. هذا ما يفعله شريك عائشة. محو التاريخ. صناعة تاريخ تابعية، التدخل في عقيدة أرض عائشة. الاستفادة القصوي من هذا الميراث من الحكمة بأن يصنع من خلالها قانون وأخلاقا. ثم يحاربهم فيها. لم يستسلم شريك عائشة بأن جمع أكبر قوانين الأرض ليحاج بها عائشة. كانت عائشة تستميت من أجل حرمة أرضضها ، كرامتها وأولادها الذين سرقوا. أخرج شريك عائشة لسانة بأن تحدث عن مميزاتة تقدمه تمدنه. بدأت هجرة أرض عائشة تتجه نحوه من خلال المراكب. يغرقها البحر الذي وسوس له شريك عائشة. كانت الناس غرقي في أطماعهم ولو نظروا إلي بيوتهم ما قطع أنفاسهم البحر. من كثرة أهوال الحرب بين عائشة وشريكها في هذه البحيرة. تحدث بعض المكالمات من أجل مرور التجارة، دفن الغرقي وكذلك منع هجرتهم من الأساس
شريك عائشة: أنت لا تحفظين أمن أرضك ولا أمننا
عائشة: لكنني أحمي طهر ترابها
شريك عائشة: وهذا التخلف عن حداثتنا
عائشة: ألة الوهم تصارع بطئ البداوة فلا هي إلا سرعة الحركة وخفتها. ماذا عن الواجب
شريك عائشة: الواجب أن تضئ أرض من أرضكم وهذا حق لي
عائشة: لا يجبر تاجر أو بائع علي أن يعرض بضاعته والحق أن لا تطع
شريك عائشة منتشيا: لدي العلم وبكم الجهل، لدي التمدن وبكم التخلف، لدي الصناعة ولديكم أيادي غير مدربة.
عائشة: إذا كان هذا هو تجارة فليس حق، وإن كانت حضارة فليس عدوان، وإن كانت إستنارة فليس غباءا بالمؤمرات علي، علي أولادي، علي أرضي
شريك عائشة: الأرض لمن يعمرها
عائشة: الأرض لمن يحفظ حرمتها ويصون دماء العالمين
شريك عائشة: مع السلاح
عائشة: ومعي الحكمة مفاتيح الانتصار.
لم تصل عائشة وشريكها إلي لحمة بشرية حقيقة من ضياع الأمانة في العلاقات في التاريخ فلم يحفظ التاريخ الجغرافيا أبدا بل جعل منها أرضا محدودة، كما أن شريك عائشة جعل من أرضها أناسا معرضة للأنقراض. كان شريك عائشة يريدها من عبيدة، وكانت عائشة تصون حريتها. ومازالت علاقة السيد والعبيد دافعا إستعماريا مغتصبا لا يساوي بين الحقوق ولا يعرف العدد والعدل والمساوة. يرث عائشة أهلها ويرث شريكها أولاده فقد ماتت عائشة من فقد أولادها بينما شريكها يشع نورا علي أرضة يتحول لسفاح ومصاص دماء علي غيرها، ورغم علمانية المفهوم فالجميع ينتظر أمر الله بأن تصبح أرض عائشة أكثر تحررا من مؤمرات شريكها علي البحيرة. كم من بحيرة علي هذه الأرض يتصاع عليها الناس وينسون بأن الحلم بأن نعيش أسوياء وليس أعداء. فم تنتصر عائشة بزمنها ولم ينتصر شريكها في زمنة لانها المداوله.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: