القبض على حسام المنوفي

معلومة تهمك

القبض على حسام المنوفي
بقلم د. أحمد علي عطية الله
تمكن رجال الأمن المصريين من القبض على أحد قيادات من مؤسسى التنظيم الارهابى ” حسم” وهو التنظيم المدرج على قوائم التنظيمات الارهابية فى العالم أثناء هبوط طائرته اضطراريا والقادمة من السودان فى طريقها الى تركيا بمطار الأقصر لأسباب فنية .
وتنظيم حسم الارهابى هو تنظيم قررت جماعة الاخوان الارهابية تأسيسه فى مصر عقب فض اعتصام رابعة المسلح فى أغسطس عام 2013 ممن خرجوا من هذا الاعتصام وكانت تكليفاته هى : عمليات اغتيال طبقا لقوائم أعدوها لذلك تشمل رجال الدولة المصرية من قضاة وضباط جيش وضباط شرطة ورموز وطنية بالاضافة الى تدمير واتلاف منشآت اقتصادية مثل محطات وأبراج الكهرباء
وقد تمكن هذا التنظيم من اغتيال:
* الشهيد اللواء عادل رجائي قائد الفرقه 9 مدرع
* الشهيد الرائد محمود عبد الحميد صادق رئيس مباحث قسم طاميه
* الشهيد الملازم احمد عز الدين
كما حاول أغتيال الشخصيات التالية وفشلت المحاولات :
* النائب العام المساعد المستشار زكريا عبد العزيز عثمان
* المستشار احمد ابو الفتوح
* الدكتور علي جمعه مفتي الديار المصريه السابق
كما قام هذا التنظيم بعدد أخر من الاغتيالات و التفجيرات كان أخرها تفجير معهد السرطان بمصر القديمة عام 2019م
وكان هذا المجرم المدعو حسام منوفي محمود سلام من مواليد محافظة المنوفيه ومحل اقامته حى الدقي بالجيزة من مؤسسي وكوادر حركه حسم الارهابية ومتهم رئيسي في قضيه تأسيس حسم رقم 64 لسنه 2017 جنايات القاهره والقضيه رقم 724 لسنه 2016 والمحالة للقضاء العسكري برقم 64 لسنه 2017 جنايات شرق وقد أعترف على دوره فى التنظيم عددا من أعضاء التنظيم الذين وقعوا فى ايدى رجال الأمن المصريين ..
وكانت أبواق الاخوان قد سلمت اسمه لجماعات حقوق الانسان المشبوهة على أنه من المختفين قصريا بمصر والذين يلقون التعذيب بالسجون المصرية مع علمهم بفراره واماكن تواجده ونشاطه خارج مصر ..
وتم ضبطه وهومتجهه بطائرة من السودان لتركيا في رحله رقم J4690 بجواز سفر رقم A25198975واثناء الاقلاع في انذار كاذب بوجود حريق علي الطائرة مما ادي لهبوطها اضطراريا في مطار الاقصر واستقبله قوة من الامن الوطني ليسلم ليد العدالة المصرية ..

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: