الانسانية المصرية تضرب المثل وتمتد الي دول العالم

دول العالم والانسانية المصرية

الانسانية المصرية تضرب المثل وتمتد الي دول العالم
كتب عصام عياد
في الآونة الأخيرة أطلت علينا بعض التقارير التي تتهم مصر بانتهاك حقوق الانسان وهو ما يدعو الي السخرية
فإن ما حدث وما يحدث في مصر من تنمية تحقق حياة كريمة للمصرين لم يحدث في أي من دول العالم ولا حتى لدى كاتبي التقارير أنفسهم
ودعونا نوفيكم ببعضها لتتعرفوا على الانسانية الحقيقية
و لن أحدثكم عن القضاء علي الارهاب و توفير الأمن الذى هو أغلي النعم ، فبدونه لن تستمع بالنعم الأخرى ولا تستمتع بحياتك
ولن أحدثكم عن توفير الكهرباء وانشاء أكبر ثلاث محطات توليد كهرباء وأخري بالرياح و الخامسة بالطاقة الشمسية ، ولا بقي محطة الضبعة ، بعد أن كان الظلام يخيم علي البلاد ويهدد الاقتصاد بالانهيار
ولن أحدثكم عن توقير الغاز وتحقيق الاكتفاء منه بل وتصديره
ولن أحدثكم عن توفير البنزين وتحويل السيارات لتعمل بالغاز الطبيعي حفاظاً علي البيئة بعد أن توقفت السيارات بسبب عدم وجود وقود
ولن أحدثكم عن حل مشاكل رغيف العيش وتحسينه وتوفيره وصرف بدل للمواطن عن ما لا يستهلكه منه
ولن أحدثكم عن القضاء عن العشوائيات وبناء أربعة عشر مدينة جديدة ، شقق مفروضة بمستوي فوق المتوسط ، فيها حدائق وملاعب و حمامات سباحة وكل الخدمات
ولن أحدثكم عن تطوير الطرق وصناعة أكبر شبكة طرق في العالم وفي وقت قياسي تربط شرق مصر بغربها ، ومد شبكة المترو وتطوير السكة الحديد والفطار الطائر
ولن أحدثكم عن قناة السويس الجديدة التي أفادت العالم أجمع وعادت علي مصر بزيادة الدخل القومي
ولن أحدثكم عن استصلاح المليون ونصف فدان التي وفرت لمصر القمح وفرص العمل
ولن أحدثكم عن إنشاء صوامع تكفي تخزين ثلاثة ونصف مليون طن قمح علي أحدث الأنظمة بعد أن كان أغلب أنتاج القمح يتلف بسبب سوء التخزين
ولن أحدثكم عن 100 الف صوبة زراعية التي سمحت بزراعة كل أنواع الزراعات ومواجهة مع التغيرات المناخية وتوفير فرص عمل للشباب
ولن أحدثكم عن المزارع السمكية التي وفرت أجود أنواع الاسماك ويتم تصديرها و عملت علي زيادة الدحل القومي
ولن أحدثكم عن إطلاق قمر صناعي للاتصالات
ولن أحدثكم عن المدن الصناعية المتخصصة ، مدينة الجلود بالروبيكي ولا مدينة الرخام بالجلالة ولا مدينة الأثاث بدمياط ولا مدينة الدواء
ولن أحدثكم عن مشروعات الصرف الصحي التي وصلت القري والعزب والنجوع
ولن أحدثكم عن محطات تحلية المياه التي وفرت المياه النقية الصحية في مناطق كانت تشرب عن طريق الخزانات
ولن أحدثكم عن تطوير التعليم والمدارس اليابانية وتغير الكتاب الورقي بالتابلت و لا الجامعات و المعاهد الجديدة
ولن أحدثكم عن تسليح الجيش الذي أصبح ترتيبه الأول علي الشرق الأوسط
ولن أحدثكم عن استعادة مكانة مصر العالمية
ولن أحدثكم عن التحول الرقمي وميكنة كل الخدمات الحكومية
ولن أحدثكم عن التأمين الصحي الشامل وتطوير المستشفيات
ولن أحدثكم عن العاصمة الادارية الجديدة وما أدراك ما العاصمة الادارية الجديدة
لا لن أحدثكم عن أي مما سبق
هكلمكم عن الإنسانية الحقيقية ، الانسانية التي قد لا تعرفوها
هكلمكم عن اللي مسح دمعة أم الشهيد
هكلمكم عن اللي جبر بخاطر زوجة الشهيد
هكلمكم عن اللي احتضن ابن الشهيد
هكلمكم عن اللي منسيش أولاد الشهيد في الأعياد وراح يقضي معاهم اليوم كله عشان يعوضهم عن غياب ابوهم
هكلمكم عن اللي منسيش أصحاب الهمم فاحتضنهم ورعاهم
هكلمكم عن اللي مستناش حد يجي يطلب بل بعت يدور علي كل واحد ملوش مأوى عشان يأويه ويراعيه
هكلمكم عن تكافل وكرامه التي وفرت دخل نقدي لكل من ليس له دخل
هكلمكم عن توفير السلع الغذائية وتوزعا ببلاش علي المواطنين من خلال التموين الشهري
هكلمكم عن اسقاط الديون عن المزارعين
هكلمكم عن ترميم الكنائس والمساجد
هكلمكم عن بناء المسجد والكنيسة في العاصمة الادارية في آن واحد دون تمييز
هكلمكم عن مبادرة 100 مليون صحة والقضاء علي فيرس سي
هكلمكم عن مبادرة نور حياة والتقزم والأنيميا وسرطان الثدي والبروستاتا .. ألخ
هكلمكم عن دعم المرأة ووجوده في البرلمان واعتلائها منصة القضاء ومبادرة لا للتحرش ولا للختان وووو ألخ
هكلمكم عن منتدي شباب العالم وتعليمهم للمحبه والتعايش والتعاون والسلام في نفس الوقت اللي دول تجند ارهابيين للدمار
هكلمكم عن توفير لقاح كرونا والأطباء والمستشفيات وجلب المصريين من الخارج وعدم تركهم أو التخلي عنهم في الوقت اللي العالم كله ترك رعاياه
هكلمكم عن منحة العمالة الغير منتظمه
هكلمكم عن مشروع حياة كريمة اللي استهدف تطوير كل الريف المصري
هكلمكم عن تطوير السجون عشان تكون بشكل انساني ” دار الاصلاح والتأهيل بوادى النطرون ”
هكلمكم عن الغاء قانون الطوارئ في سابقة هي الأولي من نوعها
هكلمكم عن رفع الحد الأدنى الي 2700 جنيه بعد ما كان اقل من 1200
هكلمكم عن الشعوب والجنسيات اللي عايشه في مصر بعد ما خربت بلادها وازاي عايشين كأنهم مصريين أصحاب البلد مش لاجئين
هكلمكم عن مساعدات مصر الي كل دول العالم عند الأزمات
هكلمكم عن إعمار مصر لليبيا وفلسطين والعراق
كل الحاجات دي مش حقوق إنسان
فين تقاريركم من ده كله
اسمحولي
تقاريركم نفسها انتهاك لحقوق الانسان
لأن أهم معيار هو الصدق والشفافية والحيادية
طب كانت فين التقارير لما اتقتل ولادنا وجنودنا بيد الغدر
طب كانت فين التقارير لما ترملت نسائنا وتيتمت أطفالنا
كانت فين التقارير لما اتفجرت مساجدنا وكنائسنا
كانت فين التقارير لما يحدث في بورما ومينمار والصين والهند من انتهاكات
كانت فين التقارير لما شوفتوا الانتهاكات في القدس
كانت فين التقارير لما خربت العراق وسوريا وليبيا واليمن
كانت فين التقارير ولا التقارير لا تكتب الا علينا
فكرتوني بديوان أمير الشعراء أحمد شوقي
بَرَزَ الثَعلَبُ يَوماً في شِعارِ الواعِظينا
فَمَشى في الأَرضِ يَهذي وَيَسُبُّ الماكِرينا
وَيَقولُ الحَمدُ لِلهِ إِلَهِ العالَمينا
يا عِبادَ اللَهِ توبوا فَهوَ كَهفُ التائِبينا
وَاِزهَدوا في الطَيرِ إِنَّ الــعَيشَ عَيشُ الزاهِدينا
وَاطلُبوا الديكَ يُؤَذِّن لِصَلاةِ الصُبحِ فينا
فَأَتى الديكَ رَسولٌ مِن إِمامِ الناسِكينا
عَرَضَ الأَمرَ عَلَيهِ وَهوَ يَرجو أَن يَلينا
فَأَجابَ الديكُ عُذراً يا أَضَلَّ المُهتَدينا
بَلِّغِ الثَعلَبَ عَنّي عَن جدودي الصالِحينا
عَن ذَوي التيجانِ مِمَّن َخَلَ البَطنَ اللَعينا
أَنَّهُم قالوا وَخَيرُ ال قَولِ قَولُ العارِفينا
مُخطِئٌ مَن ظَنَّ يَوماً أَنَّ لِلثَعلَبِ دينا
تحيا مصر ويحميك يا سيسي رغم أنف كل أعمى ، حاقد ، مغرض ، متآمر

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: