أحببتُك ولكن !!!! بقلم :د. شيماء السكرى

احببتك

أحببتُك ولكن !!!!
بقلم :د. شيماء السكرى
كم منا يردد هذه الكلمه على أشياء كثيرة وأشخاص أكتر
أحببتك ولكن !!!
لا يعجبنى شكلك
لا يعجبنى كلامك
أراك شخص غير مناسب
أقارن بينك وبين آخرين للأختيار من بينكم
أقلل منك طوال الوقت دون الإلتفات لمشاعرك
أتعمد أهانتك وجرحك
اتعمد كسر خاطرك
لا أفكر بك ولا تأتى على بالى …….الخ من الأفعال التى تؤكد بأن كلمه ((((أحببتك)))) لم تكن حقيقية
الحقيقة هى كل العيوب التى نراها بأعيننا…. عيوب !
وممكن تكن بأعين غيرنا ميزات.
الحقيقة بأنه لم يكن حب آبدا.
فالحب عبارة عن طرفان كل طرف يتمسك بالآخر … يرى عيوب الآخر ويتقبلها قبل أن تبهره المميزات … المحب لا يرى بأعينه سوى حبيبه فلا يوجد مجال للمقارانات … المحب حنون، عطوف، يخاف على حبيبه، يشتاق له، يسأل عنه، يتذكره فيبتسم، يحادثه بقلب، برأفه ولين، المحب لا يكسر حبيبه.
لذلك … عندما تجد من حبيبك أنه أحبك ولكن !!!!!
احفظ ما تبقى من كبريائك وكرامتك وارحل عنه من سكات حتى لا يصبح جرحه لك مؤلم دائما .
يقولون أن الهروب ضعف وجبن … لكن الهروب من قصه حب وهمية منتهى القوة حين يتغلب العقل على القلب فى إتخاذ القرار
لا تبحثون عن الحب الحقيقى فهو نادر الوجود … ولا تبحثون عن الحب فالحب هو من يبحث عن صاحبه. رُبّ صدفه تغير لك حياتك وتعيد ترتيب أولوياتك وتعطيك فرص حقيقة ورب صدفه أخرى توهمك بأشياء ليس لها أساس من الصحه وتصبح كلها ولكن !!!!
أحببتك ولكن !!!!
دائما تقلل منى …. لا تتقبل عيوبى …. لا ترى مميزاتى ….
أحببتك ولكن !!!! لم تحبنى يوماً

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: