لماذا تخلف العرب مع أن القرآن مصدر نهضتهم ؟!

لماذا تخلف العرب مع أن القرآن مصدر نهضتهم ؟!

بقلم/ سعاد مكرم

إن القرآن العظيم هو من جعل لكل إنسان منا مصدر خاص للعزة والابتكار .
فهو مصدر النهضة الإسلامية على مر العصور والأزمنة .
فما كان هناك فرد وتمسك بالقران إلا وكان عزيزا ..
والتمسك به هو آخر ما أخبر به النبي محمد صل الله علية وسلم .. تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي ابدا .. كتاب الله وسنة رسوله .
فكيف نتمسك به في القرون تلك ..؟
هل مثل ما تمسك به أبو حنيفة والشافعي ..؟!
ام لكل وقت ديدنة..
ولكل وقت مظاهر نهضتة .. نحن الآن في عصر الذكاء الاصطناعي ..وما زال البعض من لدية ضيق أفق من هل يزكي زكاة الفطر طعاما أم نقودا ..؟!
انا لست مفتية شرعية .. ولكني مسلمة متفتحة أحب ربي ورسولي .. وأتمنى أن أصيب على الحق .. ولكني أصيب وأخطأ ..وعلى الله التوكل ..
فالقرآن دعوة للفهم والتعامل بالمنطق والتجرد بالعقل والروح والقلب ليطهر الجسد .
فالقرآن مادة للقراءة الحسية التي تسمو بنا للعمل ..
كلما تدبرت معاني القرآن تجد قوله ..(( أفلا يتدبرون القران أم على قلوب أقفالها ))
هنا تدبر العقل لكي ينصلح القلب ويتم العمل .
هنا نتدبر ليفقه القلب فنعمل بالقران ..
القران هو الذي يدعو المسلم وغيرة إلى التطور والعمل والصناعات .
فلا مجال للكسل والتراخي ، بل يدعو للعمل الدؤب .
(( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ))
هناعمل الصالحات ، وعمل يشار إليه فيه انك خليفة الله في أرضه .. فانت انسان مكلف بالعمل والجد والتعلم ..
فالتعلم المستمر هو مناط التقدم ..
اتعلم كل يوم شيء جديد .. لغة .. برمجة .. علوم .. فلسفة .. تجويد ..
احفظ دينك بالعلم .. احمي بلدك بالتطور العلمي المستمر لك ولمن حولك ..
وللإجابه عن السؤال المناط..
تخلف العرب لأنهم لم يعملوا بالقران .. تجردوا من مفاهيمه .. يأسوا من الحال .. لم ينتجوا بأيديهم ..
اعتمدوا على صحيح ما تقدم مع التجرد من مفهوم الحال ..فنحن الآن نستخدم الطائرات والمعدات واسمع الشيخ الفلاني يحث على العلم الشرعي بدون العلم التكنولوجي . فالعلوم الشرعية التي تبني مفهوم المسلم تساعد مع علوم الصناعات العقلية المهارية كالطب والهندسة في بناء المجتمع الواعي .
لذلك لابد من التمدن والحضارة ، الرقي والتعلم المستمر .. وتعلم ما يناسب فقه الواقع .
فهذا الذكاء الاصطناعي الذي هو علم القرن الحالي ..
لابد على كل معاصر تعلمه .
فهذا الذكاء الاصطناعي والعلوم الرقمية من سيتعلمها ؟ إذا كان المسلمون متفرغون لعلوم الطهارات والنجاسات فقط .. والعراك الأبدي على المولد النبوي وغيرة من الأمور التي لا غبار عليها ..
فانا اريد بلدي متطورة ..
كلها معاني الحضارات القادمة ..
اريد شباب واعي ، طموح ، مثقف .
يقرا وينتج ويبدع في كل المجالات ..
لذلك لابد من تجديد الوعي لا الدين .. لان ثوابت الدين واحدة ..المهم تغيير العقول المتجمدة .
لذلك نحن نصنع أمة بشباب واعي .. متعلم .. وتلك دعوة القران الحضاري للتعلم المستمر .
تعلم في شتى المجالات ..
تعلم مهارات وحرف ..
تعلم على نغمات حب الله والوطن
مهما اختلفنا في الفكر ، يجمعنا ايدولجية التوحد على حب الإنسانية .
ففي القران سورة الإنسان ..
فالإنسان هو الغاية بغض النظر عن فكرة ودينة ولونه وعرقة.
لذلك على الإنسان توظيف عقله ليصبح العقل المبدع الذي يشار إليه بالنهضة القادمة والعقل العربي تأخر لكثرة الجدال ..
فهذا ابن سينا والبخاري وابن رشد ليسوا بعرب ..
وهؤلاء أصحاب عزة على العوالم الإسلامية والحضارية المختلفة .
فالمهم أن نتقدم فيما تبقى من العمر بالعلم والاستمرار في التعلم .ومواكبة العلوم الحديثة بالحداثة القائمة على التفهم والحوار لنصبح أكثر نهضة .

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: