رحمته وسعت كل شيئ بقلم د./عادل ابوصيرة

رحمة الله

رحمته وسعت كل شيئ
كتب د./عادل ابوصيرة
(((والله وبالله وتالله أرى والمس،واحس رحمة ربي في كل شيء))يقول الرحمن الرحيم”رحمتي وسعت كل شيء”
*يشغلني قرب أنبلاج الفجرعن انشغالي بحلكة الليل.
*خوفي من عذاب القبر،اقل بكثييرمن طمع قلبي في نعيم القبر!!
* اجر انتظار الفرج يذهلني عن تاخرة!!
*يصبرني على آلام أمتي ما أراه من حسن إعداد الله لها،وكشف خونتها!!(((انني أرى رحمة ربي في كل شيء)))
– في مريض يرفع الله له درجاته ويكفرله سيئاته بتصبرة.
– في فقير يخفف الله حسابه ويحفظه من تغيروتقلب القلوب عندما تمتلئ الجيوب.
– في شهيد يشفعه الله في سبعين من أهله.
– في أسير يزيدالله في أجره وأجر أهله،ويصنعه كما صنع يوسف على عينه.
* في رحمته في الشدائدوالملمات وهو سبحانه يلحقها بما يربط به على القلوب،ويضمد بها الجروح والقروح.
* في النعم وهو يوفق عباده لشكر النعم وبذل المعروف.
* في يدالله الرؤوف الحانية تمسح على قلب سقيم فيبرأأو يحتسب وله عظيم الاجر.
* رحمته في مسحها على قلب عقيم فتجعله مع رجائه الخير العاجل يقبل أن يؤجل فرحته لولدان الجنة حيث يرزق الله أحدهم الولد في ساعة!!
* رحمته في مسحها على قلوب المتعبين فتمنحهم من الرضا ما يقويهم أعواما وهم يظنون أن قوتهم لا تكفيهم لساعات!!
*رحمتة سبحانه التي تؤنس الغريب،وتقرب البعيد.
* رحمتةفي تنغيصها على الظالم من حيث لايرى المظلوم.رحمته في تهوينها على مكروب حتى يشم ريح يوسفه كما شمها يعقوب!!
$ ورحم الله:لو نظرت بعين البصيرة لرأيت المحنة منحه والمنحة محنة!!
$ قالوا للأمام بن تيمية:كيف تقاتل التتار وقد فر السواد الأعظم من الناس ولم يبق معك من المسلمين إلا القليل؟قال: إذا كانوا هم السواد الأعظم فنحن ومن معناالبياض الأعظم!((على مثل هذه المعاني يتغذى القلب ويقتات،وإلا سيطرت عليه الأمراض والآفات))((معاركنا اليوم معارك يقين وثبات،قبل أن تكون معارك راجمات ودبابات!!))
– فالقلوب الواثقه المؤمنة بالله قبل الايادي تحارب الاعداءوالمهزومين قلوبهم لن تقوى يداهم على حمل السلاح!!علي الله توكلوا واعتمدوا واستعينوا!ADEL ABOU SURAH

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: