وجع أنثى

وجع أنثى
للشاعرة/منيرة الحاج يوسف من تونس
متابعة عبدالله القطاري من تونس

أنثى ثائرة
بل مدينة من النساء
متعبة
كل قناديلي بلا أضواء
رمتها حجارة طائشة
دون حياء
وأرصفتي
مثلك يا كربلاء
يكثركربها
والبلاء
أحذية العابرين
تدك بلاطها
تصفع أرصفتها
بكل غباء
أنثى أنا
أوجعها أنين الصبح
في خطى السائرين
خلف أحزانهم
يقبرون أحلام
القمر
في وطن كل ما فيه
صار في خبر كان
وتعطل فيه الحرف
وانهار البناء
أنا أنثى الريح
بقلب جريح تعانق أيلول
جفت عيون السماء
(في وادي زان )
رقص الأوراق ما عاد يغريني
كلما حل المساء
ولا الغناء يطربني
أنثى عطشى
لابتسام الماء
في وطن ملوث
تفوح من شقوقه
رائحة الدم

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: