إياك تخسر نفسك

إياك تخسر نفسك

إياك تخسر نفسك
بقلم : صفاء فوزي
كاتب و محاضر في مجال التطوير و التنمية

نفسيا :هناك أشخاص ، عندما نحاول أن نكون الأقرب لهم ، نصبح الأقل قيمة عندهم ، وإذا إبتعدنا ، شعروا بقيمتنا
و عدم تقبل أحد الأشخاص لك لا يعني أنك سئ الطباع .فقد يكون الخلل في تفكيره أو إعتقاداته أو تصرفاته .التي لا تتناسب مع رقى فكرك وعقلك ”
و هناك البعض الذي يتجنب حضور المناسبات ليس لأنه أنطوائي أو ضعيف شخصية ، بل لأنه لا يطيق التواجد وسط المجاملات الإجتماعية ولا يحتمل الأقنعة “الزائفه” .!
و محاولت التعامل مع الأخرين تعتبر من أعلى درجات التوازن النفسي و لكن عند انعدام رغبتك في الحديث مع شخص ، تدل أحيانآ على أنك وصلت إلى آخر مرحلة في صبرك على هذا الشخص.!
مرحلة الصدق والصراحه في حياة الإنسان قد تجعله يفقد الكثير من الأصدقاء ، لكن ستوفر له أفضل الأصدقاء رغم قلتهم.!
قد يحدثُ أن تنفجر لأتفه الأسباب ، لأنك أمامَ الأسباب الكبرى “كـتمت”. ولم تُبدى استياء !
حالة الحيرة التي قد تشعر بها في بعض الأحيان بالتناقض في شخصيتك ، ليس لأنك مريض ..!
‏بل لأن قلبك يريد منك شيئاً وعقلك يريد منك شيئاً آخر
“‏فتضيع بين الأثنين”.!
اياك و السعي الدائم لإرضاء الآخرين على حساب نفسك تكون له نتائج عكسية بحيث يجعلك أكثر عرضة للإحباط و الإكتئاب.!
ان تكون متاح دائما قد يكون أكثر الأشياء “ألماً” في العلاقات الإنسانية حيث
أن يُشعرك شخص ما بأنك مميز ثم بعد ذلك يُشعرك بأنك لا شيء.!

الخلاصة
اشرب قهوتك ,اعتنق الصمت ولا تأخذ الناس على محمل الجد , ولا تأخذ الحياة على عاتقك ولاتبالغ في عاطفتك ولاترضي احدأ رغما عنك..
وكن على يقين انك الافضل رغم انف الجميع فلا تدع احدا يقلل من شأنك…

معلومة تهمك

طابت ليلتكم و تحياتي للجميع.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: