لحظة شرود

لحظة شرود

مريم الراشدي المملكة المغربية

وسط ذاك الصخب
التحمت بعض الدقائق
تاهت عيناي لليمين
أثقلها أريج ذكريات
كم تمنيت أن أعود لها ساعة صفاء

معلومة تهمك

بين دمعة .. وابتسامة
بين حنين لمواقف شهامة ورجولة
وغضب من خناق هاذي الحياة
حمى .. بكل تدرجاتها
صادرت الجسد
فخارت قواه تحت السقم
حمى الأسعار
حمى الأخلاق
حمى القيم
هلوسة السياسات
أعلام الانتكاسات
طبول الأوبئة تقرع في صمت
كواليس خيانات باذخة
سيناريوهات تكالبات مقيتة
كلٌّ يحوك أقداره
نحو القمة تتصاعد مزلجات المستذئبين
شرهة قمرياتهم
نهم و تماه و ورق مكشوف …
الأرض … لعبة شطرنج صارت …
مسألة وقت …
بين تركيز و إجراء
وانقضاض ..
كل الخدع متاحة في الحرب
السحت .. السخف .. الرذالة .. الرذيلة ..
أيُّ غدٍ لطفولة اليوم ؟!
أين الخرير .. أين الهديل .. أين السليل .. أين العبير ؟!
أين القلم و الصرير .. أين الألوان للقلب الضرير ؟!
شحّت عيناي .. عاشت سراب شرود
هذا ليس الأصل .. هذا شذوذ !!
أينكم يا من للحق جنود ؟!
ألا زلتم قعود/ا/ ؟!
عهْدُكم الوجود !!
فذودوا عن الموجود !!
كما بفخرٍ … ذاد الجدود !!

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: