الإنفتاح ضروره مجتميه ..أم كارثه أخلاقية

الإنفتاح ضروره مجتميه ..أم كارثه أخلاقية

بقلم الكاتبة المصرية أميرة علاء

 

 

إن التحديان.التي تواجهها المجتمعات كثيره ..من أهمها المحافظة على التميز الثقافي والقيمي لتلك المجتمعات ..حيث أن شده الإحتكاكات والإنفتاح المبالغ فيه بفعل ثوره الإتصالات ينبئ في الواقع بإخطار بالغه ..

 

معلومة تهمك

فهو فرض علينا ولم يعد بالإمكان الفرار منه ..فالعولمه مع كل ما تحمله من إيجابيات وسلبيات تعمد لإقتحام بيوتنا بمنتهي القوه ..بل وتفرض علينا رؤاها .. وأصبح لا حيله لنا في الإنفاق معها أو الإختلاف ..
هي بالفعل جعلت من العالم قريه صغيره .. وأصبح مع كل هذا الإقتحام صعوبه بل استحالة ترسيخ ثوابت المجتمع وقيمة الأخلاقية ..فالإنفتاح غير الممنهج علي الثقافات والعادات الدخيلة يسهم في ذوبان الهوية الأخلاقية وتمييع كل الثوابت والعلاقات داخل المجتمع …
كما يصعب إمكانيه وضع خطوط حمراء لمدي الإنفتاح المطلوب والذي يتحتم عدم تجاوزه ..

 

لذلك يجب علي كل أسرة داخل المجتمع وضع تلك الضوابط والحدود ..حتي لا تصبح ثوره الإتصالات والتكنولوجيا كارثة اخلاقيه تهدد سقوط ابنائنا في منحدر ضياع ومسخ الهويه الثابته لمجتمعنا ..

الإنفتاح ضروره مجتميه ..أم كارثه أخلاقية

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: