الأزرق

الأزرق

شعر: د. سرجون كرم

 

الشعراء فنّانون في إضاعة العمر
ومع ذلك ستبقى كلّ حياة تعلّمنا
ما يكفينا في الرحلة المقبلة.


معلومة تهمك

فهلمّي هاتي نورًا
أوضّب تحته حقيبتي وحيدًا
وأحصي قتلاي فوق جسر محترق.

في كلّ بويضة تفرخ في رحم نملة أو امرأة
قبرٌ مفتوحٌ على الماء
ابحثي عنه
تجديه
واسألي الطيفَ الجالس فوقه:
أنتَ بالذات، ماذا كنتَ تفعل بينهم؟


كم زورقًا
كم نهرًا أبديّا بعدُ
لأكتبَ لك قصيدةً واحدة؟


إيّاك أن تخرجيني من الحفرة
قبل أن تُخرجي الحفرةَ مني
لأني لا أريد العودة
لا في هذه الحياة
ولا في الحياة القادمة.


ماذا كنتُ أفعل أنا بينهم؟
كنتُ رحلتَهم.
كنتُ طائرةً تحلّق في سمائهم
بسرعة الضوء كي تصطدم بجبالهم
وتتناثر
وهم داخلي
جالسين بسلام
يتأمّلون الأزرق من النوافذ
ولا يشعرون.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: