الاعتداء على صحفي أجنبي غطّى الاحتجاجات ضد سياسة صفر كوفيد في الصين

الاعتداء على صحفي أجنبي غطّى الاحتجاجات ضد سياسة صفر كوفيد في الصين
حسن لهله
أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن واحدا من مراسليها في الصين كان يغطي احتجاجات في شنغهاي ضد سياسة “صفر كوفيد” الصارمة اعتُقل و”تعرض للضرب بأيدي الشرطة”.

وقال متحدث باسم المجموعة في بيان تلقته وكالة فرانس برس إن “بي بي سي قلقة جدا إزاء طريقة معاملة الصحفي إد لورنس الذي اعتقل وقيدت يداه أثناء تغطيته الاحتجاجات في شنغهاي”.

وبحسب قوله، تعرض الصحفي “للضرب بأيدي الشرطة” أثناء تأديته عمله بصفته صحفيا معتمدا في البلاد.
وأوضح المتحدث أن بي بي سي لم تتلق “أي تفسير أو اعتذار رسمي من السلطات الصينية سوى ادعاء المسؤولين الذين أطلقوا سراحه في ما بعد أنهم اعتقلوه لمصلحته لئلا يصاب بكورونا (وسط) الحشد”، مضيفا “نحن لا نعتبر ذلك تفسيرا ذا صدقية”.

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: