تقييم مناقشة عضو هيئة التدريس المتقدم للجان العلمية

تقييم مناقشة عضو هيئة التدريس المتقدم للجان العلمية

 

ا.د : إيهاب محمد فوزى البديوى ..استاذ بجامعة طنطا

 

ان جميع الدول فى عصرنا الحالى اصبحت تستخدم الاساليب العلمية فى مختلف مجالات الحياة جريا وراء المعرفة واستقراء الحقيقة فلم تعد طرق التقويم انعكاسا لفلسفة المجتمع فحسب بل اصبحت احد الابعاد الاساسية للتقويم فى الدول واصبح البحث العلمى سمة مميزة لهذا العصر وضرورة ملحة من ضروريات الحياة تعكس امانى الدولة وفكرها وتطلعاتها نحو المستقبل.
عضو هيئة التدريس أحد أهم العناصر التي تتضافر للارتقاء بالعمليـة التدريـسية وصـولاً الى التميـز وجـودة المخرجات، وخاصة في ظل التنافس الشديد بين مؤسسات التعليم العالي في عصر العولمة ، الذي يشهد ثـورة معرفيـة وتكنولوجية هائلة ، وتنوعاً في أساليب التدريس الحديثة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات . لذلك أصـبح لزاماً على مؤسسات التعليم العالى تهيئة كل الظروف لتحسين جودة أداء عضو هيئة التدريس من خـلال عمليـات التقويم والتحسين والتطوير التي تمارس بشكل مستمر، الأمر الذى ينعكس إيجاباً علـى جـودة المؤسـسة التعليميـة ومخرجاتها. كما يعد أعضاء هيئة التدريس العنصر المحرك الأساسـي في نقـل الأهـداف والخطط الى واقع ملموس، ويتزايد الاهتمام بتقويم أداء أعضاء هيئة التدريس في البيئة الحالية التي تعمل بها مؤسـسات التعليم العالي وانفتاحها على ثورة المعلومات والاتصالات . وتنبع أهمية هذا الموضوع (تقييم أداء أعضاء هيئة التدريس ) من أهمية تقويمهم لتطويرهم وتحسين أدائهم تحسيناً مستمراً بصفته مدخلاً من مداخل أدوات الجودة الشاملة .
وقد ورد في دليل التقويم الذاتي والخارجي والاعتماد العام للجامعات العربية أعضاء اتحاد الجامعات العربيـة (اتحاد الجامعات العربية، ٢٠٠٣ (ضرورة أن تقوم الجامعة بوضع خطة مستقبلية لتوفير أعضاء هيئة تدريس أكفـاء في كل تخصص وحسب حاجات ذلك التخصص، على أن تتضمن الخطة برامج محددة للتطوير المهـني لأعـضاء هيئـة التدريس وتطوير كفائتهم العلمية والبحثية والمهنية . وقد اشترط الدليل على الجامعات بضرورة وجود نظـم وبـرامج واضحة لتقويم أداء أعضاء الهيئة التدريسية فيها،
ولقد أكدت الكثير من الدراسات والمؤتمرات والندوات على ضرورة تقييم أداء عضو هيئة التدريس لأجل الأرتفاع بمستوى المخرجات التعليمية ، ففى بريطانيا فى عام 1995م أوصى تقرير (Garret Report) بضرورة تبنى الجامعات البريطانية تثمين الأداء (أى تقويم وتقييم أعضاء هيئة التدريس) واستخدام مؤشرات الأداء . لذلك فإن أهمية المقالة تتجسد فى أهمية التقويم للأستاذ الجامعى كونه مقدمه ضرورية ، بل واساسية لأى عملية تطويرية فى التعليم الجامعى .
تهدف المقالة الى تصميم أستمارة تقييم عضو هيئة التدريس فى المناقشة عند التقدم للترقى فى وظيفة استاذ أو استاذ مساعد فى التربية الرياضية (تدريب رياضى) بأسلوب علمى جديد وبطريقة موضوعية ، وتم عرضها واقرارها بعد اجراء التعديلات المقترحة عليها طبقا لرأى خبراء اللجنة العلمية تدريب رياضى فى دورتها الحادية عشرة (يناير 2013- ديسمبر2015) .
وتتكون الأداة من (5) خمسة مجالات للتقييم ومجموعهم 10 نقاط، ولكل مجال من مجالات التقييم مجموعة نقاط وهى :
*المجال الأول (متمكن من المادة العلمية وتخصصه ).
*المجال الثانى (كفاءة المتقدم فى منهجية البحث العلمى).
*المجال الثالث (الحداثة وإلمامه بما يدور على الساحة من أبحاث فى مجال تخصصه).
*المجال الرابع (طريقة عرضه للمعلومات بشكل متسلسل وواضح ومترابط ومنظم وصحيح) .
*المجال الخامس (ملتزم بالزمن المحدد للعرض).
وبناء على ذلك فالمطلوب من عضو اللجنة العلمية إعطاء عضو هيئة التدريس تقديراً يعكس أداءه فى كل مجال ومجموع النقاط فى المجالات الخمسة يتم على أساسها تقييم عضو هيئة التدريس .

معلومة تهمك

تقييم مناقشة عضو هيئة التدريس المتقدم للجان العلمية

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: