إيصال التجارة الإلكترونية….

إصال التجارة الإلكترونية....

إصال التجارة الإلكترونية….

أ/ميار أحمد العرضي

للتجاره الالكترونيه عده صور واشكال بناءا على العلاقه بين الاطراف الرئيسيه فيها فالتعامل بين منشاه اعمال ومنشاه اعمال تتطلب فاتوره الكترونيه في حين التعامل بين منشاه اعمال ومستهلك نهائي تتطلب اصدار ايصال الكتروني ويلاحظ ان اصدار الايصال الالكتروني لا يتطلب توقيع الكتروني في حين ان اصدار الفاتوره الالكترونيه يتطلب توقيع الكتروني وبالتالي الحاجه الى الختم الالكتروني للملتزم باصدار الفاتوره الالكترونيه دون الايصال الالكتروني ويمكن اجمال تلك الصور والاشكال في الاتي:. اولا بين منشاه تجاريه ومنشات تجاريهيرمز لهذا النوع من التجاره بالرمز بي تو بي حيث تتم المعاملات التجاريه بين التجار وبعضهم البعض من خلال شبكات الاتصال وتكنولوجيا المعلومات الانترنت ومطلوب من منشاه الاعمال اصدار الفاتوره الالكترونيه حيث يتم تبادل الوثائق وتقديم طلبات الشراء الى الموردين وتسليم الفواتير والقيام بعمليه الدفع الالكترونيه وهذه الصوره من المعاملات التجاريه تشكل اغلب المعاملات الالكترونيه لما لهذا الشكل من مزايا عديده منها انخفاض وتخفيض التكاليف وسرعه انجاز المعاملات ثانيا بين منشاه تجاريه ومستهلك او بين اصحاب المهن الحره ومتلقي خدمه. ويرمز لهذا اختصارا بالرمز بي 2 سي ويطلق على هذه الصوره اسم تجاره التجزئه اذا كانت التجاره التقليديه او التسوق الالكتروني اذا كنا بصدد التجاره الالكترونيه حيث تقوم المنشاه بعرض المنتجات من خلال متجر تقليدي او من خلال متجر الكتروني افتراضي على شبكه الانترنت ويقوم المستهلك بطلب السلعه او الخدمه من موقع الشركه على شبكه الانترنت ويقوم بدفع ثمنها بطرق مختلفه كبطاقه الائتمان او الشيكات الالكترونيه او نقدا عند التسليم ثم يحصلوا على السلعه غير قابله للتسليم الكترونيا تقدم خدمه للجمهور كالطبيب والمحامي والمحاسب وتلتزم تلك المنشات باصدار ايصال الكتروني ثالثا بين منشاه تجاريه واداره حكوميه_. ويرمز لهذا اختصارا بالرمز بي 2 اي وتشمل جميع التعاملات التي تتم بين المنشات التجاريه والادارات الحكوميه مثل مدفوعات الضرائب والتراخيص التجاريه ورسوم الجمارك وغيره وكذلك مشتريات الادارات الحكوميه من المنشات تكون تعاملاته من خلال فاتوره الالكترونيه ويلاحظ ان اغلب التعاملات في الولايات المتحده الامريكيه تتم بالاعلان عن المشتريات الحكوميه من خلال شبكه المعلومات الرقميه ويمكن المؤسسات التجاريه ان تتبادل الردود معها الكترونيا, رابعا بين الاداره الحكوميه والمستهلك_. حيث ظهر هذا الشكل في كثير من الدول ومنها المانيا الاتحاديه واوروبا بعد ظهوره في الولايات المتحده الامريكيه حيث يتم دفع الضرائب واستخراج رخص القياده وتجديد تراخيص المركبات الالكترونيه وتشمل هذه الصوره كل التفاعلات الالكترونيه في مجال الخدمات والمعاملات الرسميه بين الافراد والحكومه وهيرمز لها اي تو سيرا في مصر وهو ما يطلق عليه الحكومه الالكترونيه ودائما التعاملات مع المستهلك او متلقي الخدمه النهائي تتطلب اصدار ايصال الكتروني وليس فاتوره الكترونيه لكونها خدمه تقدم لمتلقي خدمه نهائي ،خامسا بين مستهلك ومستهلك ويرمز لها سي تو سي وهي معاملات البيع والشراء بين مستهلك ومستهلك مثل الاعلانات على المواقع الشخصيه في شبكه الانترنت لبيع الاغراض الشخصيه او الخبرات للاخرين والمزادات الالكترونيه التي يتم فيها المعاملات والتعاملات التجاريه بين الافراد وهذا الشكل لا يدخل معظمه ضمن التجاره الالكترونيه محل التجريم لكونها لا تاخذ في اغلب الاحيان الطابع التجاري

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: