الصلح خير إنهاء النزاع بين عائلتين بطناش ونزلة الزمر

بطناش

الصلح خير إنهاء النزاع بين عائلتين بطناش ونزلة الزمر
كتب هشام الزمر
عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ألا أخبركم بأفضل من درجة الصلاة والصيام والصدقة ؟ قالوا بلى ..قال إصلاح ذات البين . وفساد ذات البين هي الحالقة » أخرجه أحمد والترمذي وأبو داوود .
لا شك أن الشقاق والخلاف من أخطر أسلحة الشيطان الفتاكة الَّتي يوغر بها صدور الخلق ، لينفصلوا بعد اتحاد ، ويتنافروا بعد اتفاق ، ويتعادوا بعد أُخوَّة .. وهنا يأتى دور المصلح .. فالمصلـح هو ذلك الذي يبذل جهده وماله ويبذل جاهه ليصلح بين المتخاصمين قلبه من أحسن الناس قلوباً نفسه تحب الخير
لذلك عقد العمدة محمد يوسف الزمر في ديوانه صلح بين عائلتين بقرية طناش ونزلة الزمر، وهم عائلتي شلبي والشاهد وعبدالغني
وبحضور
العمده محمد حسن الزمر
والمستشار محمد علي الزمر
وشيخ البلد الحاج ناصر شعراوي
والحاج السيدسيد أحمد الشاهد والحاج عاشور مطاوع والأستاذ عبد الحليم السيد شلبي والاستاذ محمد سيد احمد الشاهد الحاج خالد لبيب والحاج محمود عبد الحكيم الزمر والحاج محروس عبدالله عبد الغني
وبحضور عدد كبير من أبناء العائلتين وأبناء القرية وأكد العمدة محمد يوسف الزمر أن الجميع أخوة واحباب بالقرية وعلي قلب رجل واحد وبفضل الله لامكان للشيطان بيننا والحمد لله تم ابرام الصلح واخذ التعهدات اللازمة وخرج الجميع أخوة متحابين وتعانق أطراف النزاع معلنين صفاء القلوب والنفوس والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: