إسرائيل للأمم المتحدة: يجب إخلاء شمال غزة خلال 24 ساعة

 

كتب/ أيمن بحر

 

المرحلة الثانية من الانتقام الإسرائيلى على هجوم حماس بدأت مرحلة مهدت لها إسرائيل بإبلاغ الأمم المتحدة بضرورة إخلاء المدنيين بيوتهم فى شمال القطاع خلال 24 ساعة لضمان سلامتهم.

 

معلومة تهمك

نتحدث هنا عن مساحة جغرافية تمتد على 19 كيلومتراً تقريبا من القطاع البالغ طوله طوله 41 كيلومتراً والتي دعت إسرائيل إلى إخلائها والتوجه جنوب وادي غزة.

 

هذه المنطقة هى من أكثر المناطق اكتظاظاً بالسكان في القطاع يعيش فيها مليون ومئة ألف شخص.

 

الطريق الرئيس الوحيد المتاح أمامه لمغادرتها هو طريق صلاح الدين مما يطرح تساؤلات بشأن إمكانية استكمال الإجلاء فى 24 ساعة.

 

الأمم المتحدة انتقدت القرار الاسرائيلي وطالبت بالغائه حماس ردت معتبرة أن تحذير سكان غزة للانتقال دعاية زائفة وحثت المواطنين على عدم الانسياق وراءه.

 

لكن هذا التحذير وإن صدق يشير إلى سيناريوهين مرجحين وفق خبراء عسكريين.الأول هو أن إسرائيل تخطط لقصف جوى مركز يسوى المنطقة بالأرض أو ما يعرف بالأرض المحروقة فى شمال القطاع للقضاء على البنية التحتية لحماس.

 

والثانى بدء التوغل البرى شمال القطاع وقد يكون هدفه قسم القطاع إلى جزئين شمالا وجنوباً ويستدعى هذا السيناريو مشاركة الطائرات الإسرائيلية جواً والزوارق الحربية بحراً فى قصف القطاع.

 

وصباح الجمعة نقل المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس بيانا إلى وسائل الإعلام ورسالة إلى سكان غزة قبل هجوم برى محتمل متوقع قريبا.

 

وقال كونريكوس فى مقطع فيديو نشرته صفحة الجيش الإسرائيلي الرسمية على منصة إكس تويتر سابقا:

 

الساعات الماضية كانت هادئة نسبيا مقارنة بالأيام الستة الماضية.

ما يزال إطلاق الصواريخ مستمرا، وما يزال الإرهابيون يهاجمون الإسرائيليين أو على الأقل يحاولون.

وجهنا قبل ساعات رسالة بالعربية إلى سكان غزة.

كخطوة إنسانية من أجل تقليل الخسائر فى صفوف المدنيين نحن نطلب من سكان غزة إخلاء منازلهم والتوجه إلى الجنوب نحو وادى غزة الذى يعد منطقة معروفة وواضحة لدى الجميع.

وكان الجيش الإسرائيلى نشر بيانا مكتوبا صباح الجمعة أيضا قال فيه عبر المتحدث باسمه إنه يدعو كافة سكان مدينة غزة لإخلاء منازلهم والتوجه جنوبا.

 

وطلب الجيش من السكان التواجد جنوب وادى غزة وفق ما يظهر فى الخريطة.

 

وأوضح المتحدث أن حركة حماس فتحت الحرب ضد إسرائيل وتشهد مدينة غزة أعمالا عسكرية.

 

وأضاف: لن يسمح بالعودة إلى مدينة غزة إلا بعد صدور بيان يسمح ذلك. ممنوع الاقتراب من منطقة السياج مع إسرائيل.

 

وقال المتحدث إن مسلحي حماس يختبئون داخل مدينة غزة فى الأنفاق تحت البيوت وداخل مبانى مكتظة بالسكان.

 

وتابع: يا سكان غزة عليكم التوجه جنوبا حفاظا على أمنكم الشخصي وأمن عائلاتكم.

 

وتأتي هذه الرسائل فى الوقت الذى كشفت به تقارير صحفية أن الجيش الإسرائيلى يتحضر لعملية برية فى غزة قد تستمر لأشهر وينتظر الموافقة السياسية عليها

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: