أرهقتنا الحياة

أرهقتنا الحياة

بقلم: نجلاء محجوب

أرهقتنا الحياة؛ وكم تمنينا..
أن نغفو يومًا مطمئنين، بلا خوف،
نفارق التفاصيل التي أرهقتنا
ونرخو قبضتنا عن القلق،

معلومة تهمك

نتدثر باليقين..
ونصافح زخات الأمل..

نربو لفرحًا معتقًا بأمنيات
جاهدنا أن نبنيها، جاهدنا
فيها اليأس بالصبر، وتمسكنا
بها رغم استحالتها، فبعضها
دام معلق، والآخر دنا مستحيلًا،

كنا نربو لفرحة بالقلب،
تمحو سنين الحزن،
وغصة لم يمحها ابتهاج
حفنة من فرح زائر،

نتوق لفرحًا حقيقيًا، وليس
مصطنعًا، منسوجًا بالقلق،
يخشى الانطفاء،

يليق بنا اطمئنان مقيم،
دون إعصار يقتحم حياتنا
بلا موعد،

يوقظ.. الحزن النائم،
ويسكب هروب الغفوات،
في عمق مآقينا.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: