رسالة أمل في عام أطل بقلم الشاعر والأديب التونسي صلاح الورتاني

رسالة

رسالة أمل في عام أطل
بقلم الشاعر والأديب التونسي صلاح الورتاني
هذا اليوم هو آخر يوم في سنة 2023 نودّعه بما فيه من أحزان بمن فيه عنا رحلوا لدار الخلد عند رحيم رحمن سائلين الله لهم المغفرة والجنة والرضوان.
وغدا هو أول يوم في السنة الجديدة 2024 نستقبله مفعمين بالأمل والتفاؤل بتحقيق كل هدف نبيل وحلم جليل ونصر مبين على الغاصبين لفلسطين ولكل بلد عربي يعاني الحرب والويلات ..
يا دعاة السلام والحرية تعالوا نقف كلنا في وجه الظلم والجبروت وننادي بحرية الأوطان في كل مكان بنبذ العنف والفرقة والفتن والطغيان..
هيا بنا نحن شرفاء العالم نرفع رايات السلام حتى يعم السلام بداية من أرض السلام فلسطين وما عرفت سلام. بأقلامنا وأصواتنا ورسائلنا التي نبعث بها لهيئة الأمم لعل ضمير العالم يستيقظ ويمنح الشعوب المضطهدة حقها في الحرية وتقرير المصير لتبني كيانها من جديد وتعيش ككل شعوب العالم التي تنعم بالحرية والنماء والرخاء دون حقد وكراهية وبغضاء..
سفير السلام العالمي / صلاح الورتاني

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: