سعادتك من اختيارك

سعادتك من اختيارك

سعادتك من اختيارك
بقلم :منال يسري الجندي
هل كان يومك سعيدا ؟
ما اجابتك عندما سألك أحد الاشخاص عن حالك؟
هل كانت اجابتك الحمد لله ومعها تنهيده عميقه تحمل مشاعر (القلق /الخوف /الحزن /الوحدة) .
هل وضعت في جدول مهامك اليومية عمل يجعلك سعيد …….
انتظر انتظر إني اسمع صوت الاعتراض (سعيد وسعادة ههههههه هو في حاجه في الدنيا دي تخليك سعيد حتى الواحد من أول اليوم لأخره يدور في ساقيه ولا يعطي لنفسة هدنه حتى الاخبار لا توجد حاجه واحده تخليك سعيد ) .
عزيزي صوت الاعتراض اذا كنت تنتظر أن يصنع لك الاخرون سعادتك فأنت مخطئ فالسعادة قرارك أنت لك أنت طالما انك عايش وموجود فلماذا لا تعيش حياتك وانت مستمتع بها ؟
الاحظ أن صوت الاعتراض بدأ يفكر في الأمر وانت عزيزي القارئ ما رأيك ان نستمتع بكل ما نفعله هيا نكتب سويا قائمه ونضع فيها كل الافعال التي تجعلنا نشعر بالسعادة ونبدأ كل يوم بتطبيق عمل منها فإذا كانت سعادتك في القراءة ابدأ ولا تتردد ولو دقائق بسيطة افعلها وانت مستمتع واذا كانت سعادتك في مكالمه صديقك افعلها ولا تتردد اهم شيء انك تفعل كل منا لديه الاشياء التي تجعله سعيد ولكننا ننساها وننسى انفسنا معها .
ما هذا أني أرى بعض القوائم فارغة هل هذا معقول ألم يوجد في حياتكم ما يسعدكم .
إذا تعالى معي عزيزي القارئ لأخبرك عن أشياء اعتقد انها سبب في عدم شعورك بالسعادة
1️⃣لديك. صعوبة أن تجعل نفسك في المقدمة أنك تهتم فقط بالمحيطين بك وتهمل نفسك
2️⃣هل تشعر دائما أن المحيطين بك هم أشخاص يستنفرون طاقتك ووجودهم دائما هو سبب تعاستك
3️⃣أنت لا تحظى بوجود مجموعات من الاصدقاء والمقربين الذين لا يقدمون لك الدعم ولا يهتمون بحياتك
4️⃣دائما تشعر انك محاصر بأسباب ماديه وان سعادتك فقط تكمن وراء وجود المال
5️⃣هل علاقتك بربك ضعيفة وسعادتك الروحانية تأني في المؤخرة
6️⃣دائما غير راضي عن افعالك وتصرفاتك وحتى وان كان الجميع يشهد لك بغير ذلك للأسف هذه هي عقبات لسعادتك حاول ان تتغلب عليها وأعلم أن أولادك الذين تنزعج منهم هم أمنيه إنسان لم يؤتيه الله نعمه الاولاد وبيتك وعملك هو حلم لمن حُرِمَ منهم وأبوك وأمك وصحتك وجودهم بخير هو قمه الامان والسعادة.
انظر حولك وسوف تجد ان لديك الكثير الذي يجعلك سعيد وراضي أبدأ بالاهتمام بنفسك واستمتع بكل ما تفعله تحظى بالسعادة واعلم انك تعيش مره واحدة اما ان تعيشها في رضا وطاعه وسعادة او تعيشها في حزن وشقاء الخيار لك في النهاية .

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: