16 مليون دينار لحماية مدن الهوارية، حمام الأغزاز وأزمور من الفيضانات ومتابعة لمشروع حماية مدينتي المعمورة وبني خيار من الفيضانات .

16 مليون دينار لحماية مدن الهوارية، حمام الأغزاز وأزمور من الفيضانات ومتابعة لمشروع حماية مدينتي المعمورة وبني خيار من الفيضانات .
متابعة عبدالله القطاري من تونس

في إطار التوقي من مخاطر الأمطار وحماية المدن من الفيضانات ، أشرفت السيدة صباح ملّاك والية نابل يوم الجمعة 05 جانفي 2024 بمقر الولاية رفقة السيد الكاتب العام للولاية على جلسة عمل بحضور السادة المدير العام لإدارة المياه العمرانية ، معتمدي الهوارية ، قليبية ، حمام الأغزاز وبني خيار ، رئيس دائرة الشؤون البلدية ، المديرة الجهوية لإدارة المياه العمرانية ، المدير الجهوي للتجهيز ، المدير الجهوي للتنمية ، المكلفون بالتسيير العادي لشؤون بلديات الهوارية ، حمام الأغزاز ، بني خيار والمعمورة ، الممثل الجهوي لوكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي وممثلين عن الإدارة الجهوية لأملاك الدولة ، المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية .


رحبت السيدة الوالية في بداية الجلسة بالحضور مؤكدة على أهمية المشاريع المتعلقة بحماية المدن من الفيضانات لتأمين سلامة المواطنين وممتلكاتهم.
إثر ذلك تم إستعراض عدد من المشاريع المنجزة أو في طور الإنجاز من قبل إدارة المياه العمرانية بالجهة ، كما تم تقديم فكرة حول مكونات مشروع حماية مدن الهوارية ، حمام الأغزاز وأزمور من الفيضانات بقيمة جملية تقدر بـ 16 م.د والذي استوفى مرحلة الدراسات وتعيين المقاولة المكلفة بالإنجاز.
ودعت السيدة الوالية إلى عقد جلسات على المستوى المحلي بمقر المعتمديات بداية من الأسبوع المقبل بمشاركة كافة المتدخلين العموميين للشروع في إنطلاق أشغال المشروع في الآجال المحددة.

معلومة تهمك


وفي مرحلة ثانية من الجلسة تم إستعراض الإشكاليات التي حالت دون البدء في إنجاز مشروع حماية مدينتي المعمورة وبني خيار من الفيضانات ، وبعد التحاور والنقاش تمت الدعوة إلى الشروع في فتح الطريق المبرمج من قبل البلديتين والذي سيتم من خلاله تنفيذ مشروع حماية المدينتين من الفيضانات.
هذا وأكدت السيدة الوالية أن مؤسسات الدولة تضمن حقوق المواطنين في العيش في بيئة سليمة مع حمايتهم في نفس الوقت من الأضرار الطبيعية الممكن أن تطالهم.
في خاتمة الجلسة تم التأكيد على ضرورة إحترام أمثلة التهيئة العمرانية ومقاومة البناء الفوضوي والتصدي لظاهرة إلقاء الفضلات المنزلية وبقايا جضائر البناء والمياه المستعملة في مجاري الأودية .

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: