ده جوابي

‏بقلم/عمادالأبنودي
********
هيجي وقت و تسأل عني
مش هتلاقيني …
وتقول ع عيني …
بعادك فجأة بدون داعي
سعتها راح ينتهي
‏صراعي …
أبعد و أمشي وأنا مطمن
إن روحي مابقتش ليك
و قلبي راح م بين أيديك
مهما تحاول و تحاول
للمرة المليون …
ولا يصيبك من الهجر جنون
كدا منك خلاص أكتفيت
حتي لو جيت ..
تشتري خاطري م تاني
هأقولهالك وش ده جوابي
بعادنا يحكم مابينا …
وليالي الغرم ترحل و تسيبنا
و لعلم جنابك مش ندمان
و لا قلبي ف حيرة ولا تعبان
لأنه طاوعني اهو و سمعني
و رجع لحالته من الهذيان
و أحلام الهوي اللي بنيتها
قوام خلاص وياك هديتها
في لحظة تهور كانت
و طيش ..
خليني أجوبك دلوقتي
مفيش ..
دلوقتي حبك مايلزمنيش
أرجوك كفاية اتفضل
إمشي و ماتيجيش ..
دور ع سكة تناسبك
و تكون تملي مقامك
و وعدي مني و ليك
عمرك ما تشوفني قدامك
و النهاية كتبت دلوقتي روحها
والفصل الأخير شايل وداع
بتلملم الحدوته ف جراحها
أصل الحب مابنا ضااااع
،،، بقلم ،،،
‏عمااد الأبنودي
‏4 / 1 /2023

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: