بعد القفزة القياسية في 2023.. مخاوف الركود تصيب القطاع العقاري في مصر

بعد القفزة القياسية في 2023.. مخاوف الركود تصيب القطاع العقاري في مصر

بعد ‏القفزة القياسية في 2023.. مخاوف الركود تصيب القطاع العقاري في مصر
حسن لهله
أثارت الزيادة الكبيرة التي شهدتها أسعار العقارات في مصر خلال الأشهر الماضية مخاوف البعض من حدوث ركود في السوق أو فقاعة عقارية سيما مع التراجع الكبير الذي تشهده أسعار صرف الدولار في السوق الموازية، فيما يؤكد الكثيرون أن الطلب الحقيقي على العقار في مصر قد يحول دون حدوث فقاعة عقارية في السوق.
ومع انخفاض سعر صرف الدولار في السوق الموازية خلال الأيام الماضية والتوقعات بتدفق سيولة دولارية كبيرة إلى مصر تساهم في ضبط سوق الصرف، بات الجميع يترقب انخفاض أسعار العقارات والتي تم تسعيرها خلال الأشهر الماضية بناء على أسعار الصرف في السوق الموازية، في وقت يؤكد فيه المطورون أن استقرار الأسعار أو انخفاضها سيبقى رهن استقرار سوق الصرف في مصر.
وتبحث مصر إقرار مبادرة جديدة تسمح لشركات القطاع الخاص العقارية ببيع وحداتها بالدولار للأجانب والمصريين بالخارج، في محاولة لجذب حصيلة دولارية من جهة وتشجيع الطلب على العقار من جهة أخرى.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: