المانيا احد اكبر إقتصادات أروبا يعاني من الركود

 

حسن لهله 

أزمات متلاحقة ضربت أكبر اقتصاد أوروبي العام الماضي، وأوقعته فريسة للركود، ويبدو أن الوضع المتأزم مستمر في 2024، إذ يعاني الاقتصاد الألماني من رياح معاكسة على مختلف الأصعدة.

 

معلومة تهمك

ويواجه رابع أكبر اقتصاد في العالم أزمات تنوعت بين إضرابات عمالية، وعراقيل واجهت خطة الإنفاق، فضلاً عن التوترات الجيوسياسية وأزمة الطاقة التي سببتها الحرب الروسية الأوكرانية.

 

وظل مصطلح “رجل أوروبا المريض” يطارد الاقتصاد الألماني طوال العام الماضي، وهو وصف أنكره وزير المالية الذي أكد أن البلاد تحتاج إلى إصلاحات هيكلية ووصف الاقتصاد بأنه رجل منهك بحاجة إلى “فنجان قهوة طيب”.

وبقراءة المشهد من النهاية، فإنه من المؤكد الآن أن الاقتصاد الألماني تعرض إلى الركود في 2023، إذ كشفت البيانات الرسمية انكماش الناتج المحلي الإجمالي بنحو 0.3% بما توافق مع توقعات المحللين.

 

وقالت رئيسة مكتب الإحصاءات الفدرالية روث براند إن التنمية الاقتصادية الشاملة في ألمانيا توقفت العام الماضي وسط بيئة لا تزال تعاني من الأزمات.

 

وأضافت: على الرغم من الانخفاضات الأخيرة، لا تزال الأسعار مرتفعة على كافة مستويات الاقتصاد، بجانب ظروف التمويل غير المواتية نتيجة ارتفاع معدل الفائدة وانخفاض الطلب محلياً وخارجياً.

وانكمش القطاع الصناعي الألماني الذي يستثني البناء بنحو 2% وسط تراجع الإنتاج في قطاع إمدادات الطاقة. وأدى ضعف الطلب المحلي وديناميكيات الاقتصاد العالمي الضعيفة إلى كبت التجارة الخارجية بالرغم من انخفاض الأسعار.

 

وفي آخر شهور عام 2023، سجل التضخم في ألمانيا 3.8% على أساس سنوي. وكان المركزي الأوروبي قرر الشهر الماضي الإبقاء على معدل الفائدة دون تغيير لثالث اجتماع على التوالي.

 

كما انخفضت الصادرات الألمانية 4.6% على أساس شهري في ديسمبر كانون الأول، بما يتجاوز تقديرات تراجعها بنسبة 2%. وتراجعت الصادرات إلى دول الاتحاد الأوروبي 5.5% على أساس شهري، وبنسبة 3.5% للدول من خارج التكتل الموحد.

وعلى صعيد الواردات الألمانية، فهبطت أيضاً بنسبة 6.7% على أساس شهري، بما يتجاوز تقديرات هبوطها 1.5%.

أما على مستوى العام الماضي بأكمله، تراجعت الصادرات والواردات الألمانية 1.4% و9.7% على الترتيب.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: