وردة ذبلانه 

 

كتب ملوكي حمزة 

وردة ذبلانه ما تعرف كيف بتعمل و هي محتارة بينها

 

معلومة تهمك

و بين نفسها تشعر بحالها إنسانة ضايعة بهذه الحياة

 

لم تجد من يقدم ليها النصيحة لكي تعرف ايه القرار

 

الذي يخرجها من الضياع الذي تعيش فيه

.ضايعه بين كل الناس و هي تشعر بهذا الضياع

 

ما في شخص فهم حالتها النفسية التي تمر فيها بهذا

 

الوقت بالذات كل شخص مهتم بحالو و مهتم بظروفه التي

 

يمر فيها مالوش وقت لكي بهتم بهذه الوردة الضايعة بهذه الحياة

 

و ردة من حقها تعيش الحياة مثلها مثل غيرها

 

لكن الظروف حرمتها من تجربة الحياة لانها ضايعة بهذا الكون

 

المليان الكثير من الحكايات بينها و بين نفسها

 

تطرح على نفسها الف سؤال و تقول هل انا مش

 

من حقي عيش مثل غيري افرح و انبسط و كون مبسوطة مثل

 

غيري في هذا الكون ام انا مكتوب علي ان اكون ضايعة

 

من حقك أيتها الوردة ان تكوني مثل غيرك

 

لكن ظروف الحياة و ظروف الحياة حرمتك من تجربة

 

عيش الحياة مثل غيرك اللي تشوفيهم

 

عايشين الحياة بفرح و هم مبسوطين و مستمتعين

 

بظروف الحياة

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: