رئيس مدينة بورفؤاد يوجه بتكثيف حملات التفتيش البيئي على جميع المحال بنطاق المدينة

رئيس مدينة بورفؤاد يوجه بتكثيف حملات التفتيش البيئي على جميع المحال بنطاق المدينة

بورسعيد محمود علي

انطلاقا من توجيهات السيد اللواء أركان حرب عادل الغضبان محافظ بورسعيد بشن حملات على المطاعم والأسواق والمحال للتأكد من سلامة الأغذية المقدمة للمواطنين، واصلت الأجهزة التنفيذية بمجلس مدينة بورفؤاد بقيادة السيد الدكتور إسلام بهنساوي رئيس المدينة، اليوم الاربعاء، حملات مكبرة على المطاعم بالمدينة لمراجعة تواريخ الصلاحية للمنتجات وسلامة المنتجات الغذائية ،وذلك للتأكد من مدى التزامها بالاشتراطات البيئية طبقا لقانون البيئة رقم 4 لسنة 1994 والمعدل بالقانون 9 لسنة 2009 ولائحته التنفيذية وتعديلاتهما.

معلومة تهمك

رافق سيادته كلاً من الأستاذ محمد سعيد مدير إدارة التموين والتجارة الداخلية بمدينة بورفؤاد والدكتورة نشوى الريس مدير الهيئة القومية لسلامة الغذاء بمحافظة بورسعيد والدكتورة أميرة أسامة مفتش بالهيئة القومية لسلامة الغذاء ومكتب أغذية بورفؤاد ومديري إدارات شئون البيئة والمتابعة والإشغالات ورخص المحلات وتحسين البيئة والاسواق والعلاقات العامة .

ومن جانبه، وجه السيد الدكتور إسلام بهنساوي رئيس مدينة بورفؤاد بإستمرار التنسيق مع مديريات التموين والصحة المعنية لتشديد الرقابة الميدانية الصارمة على الأسواق وكافة محال تحضير المأكولات والتفاعل الفوري مع أي بلاغ عن الغش التجاري حفاظا على الصحة العامة للمواطنين.
مشدداً على بذل أقصى جهد لتكثيف المرور على جميع المحال بأنواعها ومكافحة الغش التجاري.

كما وجه سيادته، الأجهزة التنفيذية والمعنية بتكثيف حملات الرقابة على الأسواق والمحلات ومنافذ البيع لمحاربة كافة أشكال الغش التجاري، وكذا التأكد من توافر السلع الأساسية وصلاحيتها ومحاربة كافة صور الغش والاستغلال التجاري، وضبط الأسعار لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين ومواجهة ظاهرة الاحتكار وجشع التجار وذلك في إطار توجيهات فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتوفير السلع الغذائية الأساسية وخاصة الاستراتيجية.

وأشار سيادته ،إلى تقديمه كافة سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات التي قد تواجه تنفيذ مبادرات أو فعاليات تهدف إلى تقديم خدمات وتلبي احتياجات المواطنين وتعمل على محاربة جشع بعض التجار من ضعاف النفوس والحد من الاحتكار والاستغلال .

وشدد سيادته على قيام الجهات الرقابية بالمدينة بتكثيف حملاتها الدورية لضمان تطبيق مبادرة خفض أسعار السلع الأساسية على أرض الواقع، لافتا إلى وجود لجان مختصة لمتابعة الأسواق بشكل مستمر.

وأشار سيادته ، إلى ضرورة بذل المزيد من الجهد لتأمين توافر المواد والسلع بأسعار مناسبة ومراقبة المخزون السلعي خاصة الاستراتيجي منها طوال الوقت ومتابعة حركتها وتوفير كافة المنتجات والسلع الغذائية واللحوم والدواجن والخضروات بالمراكز والمنافذ الثابتة والمتنقلة بأسعار مناسبة للمواطنين .

وشدد سيادته على ضرورة التعاون والتنسيق بين كافة الجهات المعنية لتقديم خدمات أفضل للمواطنين وتوفير السلع بأسعار مناسبة من خلال زيادة أعداد المنافذ الثابتة والمتحركة المنتشرة لتوفير احتياجات المواطنين ودعمها بالسلع اللازمة لسد الاحتياجات وضمان وصول الخدمة بالشكل اللائق والمناسب .

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: