نائب محافظ البحيرة تعلن الموافقة على إقامة ١٦ مشروع إستثماري متنوع

نائب محافظ البحيرة تعلن الموافقة على إقامة ١٦ مشروع إستثماري متنوع

كتب راضي سليمان

د/ نهال بلبع: البحيرة محافظة كبيرة ولديها كافة المقومات الإستثمارية الجاذبة بما تملكه من آفاق واعدة وتيسيرات للمستثمرين الجادين.

معلومة تهمك

أعلنت الدكتورة/ نهال بلبع – نائب محافظ البحيرة، عن موافقة اللجنة العليا للإستثمار بالمحافظة على إقامة عدد ١٦ مشروع إستثماري فى مجالات مختلفة تتنوع ما بين التصنيع والإنتاج الحيواني وتعبئة وحفظ الحاصلات الزراعية والأسمدة والزيوت النباتية، تعمل على توفير العديد من فرص العمل لأبناء المحافظة.

مشيرةً أن البحيرة محافظة كبيرة جاذبة للإستثمار ولديها كافة المقومات الإستثمارية والبيئة الخصبة بما تملكه من آفاق واعدة وما تقدمه من تيسيرات للمستثمرين الجادين.

مؤكدة أن المحافظة حريصة على تنفيذ توجيهات القيادة السياسية وخطة الدولة المصرية للنهوض بالاستثمار وذلك من خلال عقد لقاءات دورية مع المستثمرين وتفعيل الزيارات الميدانية للمناطق الصناعية وذلك لمتابعة احتياجاتها أولاً بأول وسماع مطالب المستثمرين والإستجابة لهم بما يعود بالنفع على الصالح العام، موجهة بعقد لقاءات شهرية مع المستثمرين بكل وحدة محلية بمشاركة المختصين والخبراء فى مجال الإستثمار وتطوير الأعمال.

جاء ذلك خلال إجتماع اللجنة العليا للإستثمار اليوم بمجمع دمنهور الثقافي برئاسة الدكتورة/ نهال بلبع – نائب محافظ البحيرة، وبحضور السيد اللواء/ محمد شوقى بدر – السكرتير العام للمحافظة وأ/ كامل غطاس – السكرتير العام المساعد وا/ محمد كجك – رئيس مركز ومدينة دمنهور و ا/ أسامة داود – رئيس مركز ومدينة بدر وأعضاء اللجنة حيث تم الموافقة على إقامة ١٦ مشروع منها:

  • مصنع تقطيع وتشكيل وقص الكرتون على مساحة ٢١٠٠٠م٢ بمركز أبو المطامير.

  • محطة فرز وتعبئة حاصلات زراعية بمركز وادى النطرون.

  • مشروع إنتاج داجني على مساحة ٣٧٨٠م٢ بوادى النطرون بتكلفة ٤ مليون و ٤٧٨ ألف جنية ويوفر ١٥ فرصة عمل.

  • نقل مستودع أنابيب بوتاجاز على مساحة ٢٥٠م٢ بدمنهور بتكلفة ٢ مليون و ١٠٥ ألف جنيه ويوفر ٥ فرص عمل.

  • محطة فرز وتعبئة على مساحة ٤٢٠٠م٢ بكفر الدوار بتكلفة ٨ مليون و١٨٧ ألف جنيه ويوفر ١٥ فرصة عمل.

  • مشروع إنتاج حيوانى على مساحة ٣٦٠٠م٢ بأبو المطامير بتكلفة ٦ مليون و ٤٧٢ ألف جنيه ويوفر ١٠ فرص عمل.

  • مصنع تصنيع تجفيف وتغليف مواد غذائية علي مساحة ٤٩٠٠م٢ بأبو المطامير بتكلفة ٤٧ مليون و ٤٠٥ ألف جنيه ويوفر ١٢٦ فرصة عمل.

  • مصنع تصنيع لحوم على مساحة ٢٢٦٨م٢ بأبو المطامير بتكلفه ٨٧ مليون و٩٥٩ ألف جنيه ويوفر ٢٩ فرصة عمل.

  • مصنع تجميد خضروات وفاكهة على مساحة ١٠٠٠٠م٢ بأبو المطامير بتكلفة ٣٠مليون و ٧٣٠ ألف جنيه ويوفر ٣٠ فرصة عمل.

  • مصنع خلط وتعبئة أسمدة ومبيدات على مساحة ١١٠٠م٢ بأبو المطامير بتكلفة ٢ مليون و ٩٦٩ ألف جنيه ويوفر ١٩ فرصة عمل.

  • مصنع رولات بلاستيك وإنتاج حبيبات البلاستيك من rcycle على مساحة ٨٤٠٠ م٢ بأبو المطامير بتكلفة ٢٥ مليون جنيه ويوفر ٤٠ فرصة عمل.

  • مصنع بلاستيك على مساحة ١٢٣٨م٢ بأبو المطامير بتكلفة ٢٣ مليون و ١٣٤ ألف جنيه ويوفر ٣٠ فرصة عمل.

  • ثلاجة حفظ وتبريد خضر وفاكهة على مساحة ١٠٠٠م٢ بمركز بدر بتكلفة ١٢ مليون و ٤٢١ ألف جنيه ويوفر ١٠ فرص عمل.

  • محطة فرز وتعبئة حاصلات زراعية على مساحة ٥٠٠ م٢ بمركز بدر بتكلفة ٣مليون و ٣٨٩ ألف جنيه ويوفر ٣٦ فرصة عمل.

  • ١٠ منافذ بيع مستلزمات إنتاج زراعى على مساحة ٢٠٠٠م٢ بمركز بدر بتكلفة مليون و ٤٠٠ ألف
    جنيه ويوفر ١٥ فرصة عمل.

  • ثلاجة ومحطة فرز بمركز بدر على مساحة ١٥٠٠م٢ .

وفى ختام الإجتماع أكدت د/ نهال بلبع، نائب محافظ البحيرة، علي أهمية تشجيع الإستثمار والمستثمرين الجادين والعمل علي تهيئة المناخ الجاذب وتذليل كافة العقبات التي تعترض تنفيذ مشروعاتهم الإستثمارية وذلك تفعيلاً لتوجيهات السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية.

ومن جانبه أكد اللواء محمد شوقي بدر، السكرتير العام، على قيام كافة أجهزة المحافظة بتقديم كافة التيسيرات والتسهيلات والدعم وتذليل العقبات أمام المستثمرين الجادين دون الإخلال بالقواعد والضوابط والقوانين المنظمة فى هذا الشأن لتوفير فرص العمل لأبناء المحافظة وزيادة مصادر الدخل، مع تطوير الأداء بجميع الوحدات المحلية بإستمرار لوضعها على خريطة الإستثمار بالمحافظة مشددة على ضرورة المتابعة المستمرة للأعمال التنفيذية لتلك المشروعات من خلال اللجان المشكلة.

كما أشار الأستاذ كامل غطاس، السكرتير العام المساعد، إلي أهمية قيام رؤساء الوحدات المحلية بالتواصل المستمر والمتابعة الميدانية لكافة المشروعات الإستثمارية المنفذة بنطاق وحداتهم المحلية والوقوف علي موقفها التنفيذي وتذليل ما يعترضها من معوقات، وطرح رؤي وأفكار جديدة لكيفية استغلال أراضي الدولة التي تم استردادها والعمل على استثمارها جيداً لزيادة مصادر الدخل، مشيراً إلى أهمية الإستثمار بإعتباره درع أساسي للتنمية وله دور كبير فى المشاركة بالناتج القومى.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: