هذا … الجمال

بقلم/عمادالأبنودي
••••••••••••••••••
من أين لك ِ ……!
هذا الجمال أيتها
الأنثى الفاتنة
خلقت لتكوني ملكة
يا لك ِ من رائعة
فجمالك …
يضيء كالشمس الجميلة
و سحرك
يطغي على ضوء القمر
لك تيجان الورد
و شذى الياسمين
أيتها الملكة المحبوبة
فوق عرش القلب
ملكت و تملكتي أنفاسي
و أصبحت نبض الهوى
،، بقلم ،،
‏عمااد الأبنودي
‏11 , 2 , 2024

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: