الإحتفال بالإسراء والمعراج

. ،..،الإحتفال بالإسراء والمعراج ~~~~~~~~~~~~~~~~~~
كتبت لكم الأمسية / زينب محمد عجلان

. في يوم الأحد الموافق ١١ فبراير تم الإحتفال في دار الأوبرا المصرية بالصالون الثقافي بالمسرح الصغير تم الإحتفال بليلة الإسراء والمعراج بمشاركة
[ أ .د / عمرو الورداني ] أمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية
والمنشد محمود هلال
والمنشد محمود خليف
وأدار اللقاء الإعلامي حسن الشاذلي

وكانت الأمسية بالفعل أكثر من رائعه غنية ثمينه بالمعلومات التي أضافها إلي الحضور وقد عشنا معه أجمل اللحظات الروحانية في شرحه لكل ما هو ممتع ومفيد في هذه الليله الجميلة — تلك الليله العظيمة المليئة بالرسائل الإلهية لنبينا محمد و للمسلمين أجمعين
فقد حدثنا شيخنا الجليل د/ عمرو الورداني عن أن رحلة الإسراء والمعراج تعتبر إختبارات جديدا في إيمانهم ويعينهم وفرصة لمشاهدة نبينا محمد صلي الله عليه وسلم عجائب القدره الإلهية والوقوف علي حقيقة المعاني الغيبية

معلومة تهمك

والتعريف بناجاة الله في موطن لم يصل إليه بشر علي الإطلاق

إضافة إلي كونها سببا في تخفيف أحزان نبينا محمد صلي الله عليه وسلم وتجديد عزمه علي مواصلة دعوته
فقد شهدت الايام السابقة لرحلة الإسراءوالمعراج العديد من الإبتلاءات لرسول الله منها موت خديجه زوجته والتي كانت خير عون له في دعوته ، ثم تلاها موت عمه ابي طالب ليفقد بذلك الحماية التي كان يتمتع بها — حتي تجرأت قريش علي إيذائه صلي الله عليه وسلم
ثم زادت المحنه بإمتناع أهل الطائف عن الإستماع له وطرده بما إضطره للعوده إلي مكه كسير النفس حزينا
وبما مر به الرسول من إبتلاءات ومحن
كان في أمس الحاجه إلي ما يعيد له الطمأنينه ويقوي من عزيمته
فكانت رحلة الإسراء والمعراج حيث أسري به صلي الله عليه وسلم إلي بيت المقدس ثم عرج به إلي السموات العلي ثم عاد في نفس اليوم

تبدأ القصه عندما نزل جبريل إلي نبي الله محمد صلي الله عليه وسلم [ بالبراق ]
وهي دابة عجيبه تضع حافرها عند منتهي بصرها فركبها النبي صلي الله عليه وسلم وإنطلق معا إلي بيت المقدس
وفي هذه المدينة المباركه كان للنبي موعد للقاء أخواته من الأنبياء عليهم السلام

ثم بدأ الجزء الثاني من الرحله بعد صلاة نبينا محمد بالأنبياء وكانت صلاته تلك دليلا علي الارتباط بين دعوة الأنبياء جميعا من جهة وأفضليته عليهم من جهة أخري

والجزء الثاني من الرحلة كان بصعوبه إلي الفضاء وتجاوز السموات السبع
وفي السماء الأولي إلتقي صلي الله عليه وسلم بآدم عليه السلام وكان جالسا وعن يمينه وشماله أرواح ذريته فإذا إلتفت آدم عن يمينه ضحك وإذا إلتفت عن يساره بكي

فسأل النبي جبريل عليه السلام عن الذي رآه فذكر له جبريل أن هؤلاء الذين عن يمينه هم أهل الجنه من ذريته فيسعد آدم برؤيتهم والذين هم عن شماله فهم أهل النار فيحزن لرؤيتهم

ثم صعد انبي صلي الله عليه وسلم إلي السماء الثانيه
ليلتي بعيسي ويحيي عليهما السلام فإستقبلاح أحسن إستقبال وقالا مرحبا بالأخ والنبي الصالح

وفي السماء الثالثه
فراي النبي صلي الله عليه وسلم سيدنا يوسف عليه السلام وقد وصفه نبينا عليه السلام بقوله
( وإذا هو قد اعطي شطر الحسن )

وفي السماء الرابعه إلتقي النبي بتدريس عليه السلام

وبعده هارون في السماء الخامسة

ثم صعد جبريل عليه السلام والنبي محمد صلي الله عليه وسلم إلي السماء السادسه ليلتقي بموسي عليه السلام

ثم في السماء السابعه
كان اللقاء بخليل الرحمن إبراهيم عليه السلام
وبعد هذه السلسله من اللقاءات المباركه صعد جبريل عليه السلام بالنبي محمد صلي الله عليه وسلم إلي
[ سدرة المنتهي ]
وهي شجرة عظيمة القدر كبيرة الحجم أوراقها مثل آذان الفيله ومن تحتها تجري الأنهار

ثم حانت أسعد اللحظات للنبي محمد صلي الله عليه وسلم حينما تشرف بالوقوف بين يدي الرحمن ومناجاته لتتصاغر أمام عينيه كل الأهوال
التي عايشها وكل المصائب التي مرت به وهناك اوحي الله إلي عبده ما أوحي
وكان ما أعطاه من [ خواتيم سورة البقره ] وغفران كبائر الذنوب لأهل التوحيد الذين لا يخلطوا إيمانهم بشرك ثم فرض الله عليه وعلي أمته خمسين صلاة في اليوم الواحد والليلة

ثم إنتهي النبي من اللقاء الإلهي ومر في طريقه بموسي عليه السلام فلما رآه موسي فسأله [ بما أمرك ]

فقال اه النبي ( خمسين صلاة كل يوم وليلة ) فقال له موسي أمتك لا تستطيع خمسين صلاة كل يوم وإني والله قد جربت الناس قبلك
( فإرجع إلي ربك فسأله التخفيف )
فعاد النبي إلي ربه فسأله التخفيف أكثر من مره حتي وصلت إلي خمس صلوات يوميا
وقد شاهد النبي صلي الله عليه وسلم في رحلة الإسراء والمعراج شاهد الجنه ونعيمها واراه جبريل عليه السلام [ نهر الكوثر ] وهو نهر أعطاه الله عز وجل لبيه محمد إكرامي له *
وفي المقابل وقف النبي صلي الله عليه وسلم علي أحوال الذين يعذبون في نار جهنم
ورأي شجرة الزقوم التي وصفها الله .[ بالشجرة الملعونه ]
~~~~~~~~~~~~~~~
كنت معكم في أجمل ليلة في ليالي العمر وكانت أسعد ليله بالنسبه لي ولكل قرائي الأعزاء الأفاضل
لكم مني كل الإحترام والتقدير
~~~~~~~~••~~~~~
كاتبتكم المحبه لكم علي الدوام
[ زينب محمد عجلان ]

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: