مخبر المحافظة وترميم المجموعات الثّقافيّة (التّراث المنقول)

مخبر المحافظة وترميم المجموعات الثّقافيّة (التّراث المنقول)
متابعة عبدالله القطاري من تونس

يقع مخبر المحافظة وترميم المجموعات الثّقافيّة في الجناح الأيسر للقصر السّعيد بباردو، أين تؤمّن عمليات ترميم المجموعات الثّقافيّة والأثرية والمحافظة عليها، وذلك باعتماد الأساليب العلمية والتقنية والتي تهدف إلى إطالة أمد حياتها بالتحكّم والسيطرة على عوامل التلف الكيميائية والفيزيائية والعوامل الطّبيعيّة المحيطة بها.

يضُم المخبر العديد من القاعات وهي: ورشات مخصّصة للترميم (صيانة وترميم الفخّريّات، الزجاج، الحجريّات، الخشب، المعادن وكذلك المنسوجات، الجلد واللّوحات الفنّيّة) وأخرى للاختبارات والتّحاليل الخاصّة بأصالة المجموعات الثّقافيّة، فضلا عن قاعة الميكروسكوبيات وآلات القيس للمحيط الطّبيعي وآلات الأوزان الدقيقة والمواد الكيميائية.

معلومة تهمك

ويتم في هذا المخبر ترميم المادة الأثرية (أركيولوجيّة أو إثنوغرافيّة) وصيانتها بمختلف تركيباتها ومكوّناتها وهو مجهّز بمعدات ومواد خاصّة للتنظيف والصيانة والترميم ومعدات أخرى للتصوير والمواد الميكانيكية والكيميائية.

ولا يقتصر دوره على معالجة المادة الأثرية الآنية بل يتعداها للمحافظة عليها لأطول مدة ممكنة، فضلا على القيام بالتّحاليل والاختبارات لمعرفة أصالة القطع التّراثيّة (l’authenticité)، والتفقّد الدّوري للمتاحف ومخازنها وإسداء النّصح والتّوجيه في مجال المحافظة الوقائيّة وكيفيّة عرض أو خزن المجموعات الثّقافيّة حسب المعايير العلميّة وهذا يتطلب معرفة معمّقة في مجالات الرياضيات والفيزياء والكيمياء.

ويُشرف على هذا المخبر دائرة التّنمية المتحفيّة، الّتي تُعتبر من إحدى الدّوائر المركزيّة التّابعة للمعهد الوطني للتّراث وقد تمّ تجديد مبناه من قبل المعهد وفقًا للمعايير الدولية الخاصة بورشات الترميم ويشتمل على ورشات الترميم والتّحاليل التي تعود تاريخيّا نشأة النّواة الأولى له إلى فترة الثّمانينات من القرن الماضي وتحديدا بالمتحف الوطني بباردو ثمّ تحوّل مقرّه بالقصر السّعيد في شهر نوفمبر 1998.

كما يُشرف المخبر على دورات تدريبية وتكوينيّة في مجال المحافظة الوقائيّة والمحافظة العلاجيّة والترميم من قبل المحافظين المختصّين بهدف تمكين الطّلبة من اكتساب قدرات ومهارات في هذا المجال.

إعداد مكتب الاعلام والاتصال بالوزارة

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: