الرقابه الإدارية تضبط شبكة فساد جديده في وزارة التضامن الاجتماعي

مصر

الرقابه الإدارية تضبط شبكة فساد جديده في وزارة التضامن الاجتماعي
حسن لهله
بعد أيام قليلة من ضبط مسؤولين بوزارة الطيران اختلسوا ملايين الدولارات بحيلة خبيثة، للاتجار بهذه المبالغ في السوق السوداء لتحقيق ارباح طائلة من فرق سعر صرف الدولار بين البنوك والسوق السوداء،
تمكنت الأجهزة الرقابية المصرية من ضبط شبكة فساد أخرى بوزارة التضامن الاجتماعي. وتمكنت هيئة الرقابة الإدارية من ضبط عدد من مسؤولي التضامن الاجتماعي بعدة محافظات مصرية، لارتكابهم جرائم التزوير وتسهيل الاستيلاء على المال العام والرشوة، من خلال استغلالهم الإعفاءات والامتيازات المقررة من الدولة لذوي القدرات الخاصة في تسهيل إجراءات استيراد سيارات خاصة لغير المستحقين. وحسب الهيئة فقد أسفرت التحريات وتحليل قواعد البيانات بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، عن قيام عدد من المواطنين باستصدار بطاقات الخدمات المتكاملة المخصصة لذوي القدرات الخاصة، واستخدامها في استيراد سيارات ركوب خاصة دون سداد الرسوم الجمركية والضريبية المقررة، رغم عدم أحقيتهم في ذلك. وذكرت أنه وبتوسيع دائرة التحريات تم الكشف عن تورط بعض العاملين بمكاتب التأهيل الاجتماعي في ارتكاب جرائم التزوير، وتسهيل الاستيلاء على المال العام والرشوة، مقابل استصدار تلك البطاقات، مشيرة إلى أن النائب العام أصدر قراراً بضبط المتهمين والذين عثر بحوزتهم على مبالغ مالية وعملات أجنبية. وضبطت السلطات أعدادا كبيرة من بطاقات الخدمات المتكاملة صدرت بالمخالفة للقانون، وكذلك بطاقات رقم قومي، ودفاتر كشف طبي مصطنعة خاصة ببعض المستشفيات، وماكينة طباعة تستخدم في أعمال التزوير. وأعلنت السلطات إحالة المتهمين إلى النيابة العامة التي أصدرت قراراً بـحبسهم احتياطياً.
والسؤال الذي يطرح نفسه ولم نجد له اجابه مامصير المسؤلين الذين تم القبض عليهم من قبل الرقابه الإدارية؟؟
ولماذا لا يتم تحويلهم الي المحاكمات العاجله وتكون محاكمتهم علنيه؟؟
ولماذا لا يتم تغليظ عقوبة المسؤلين المتورطين في قضايا فساد لتكون نفس عقوبة الارهاب حتي نقضي علي الفساد الحكومي ونحافظ علي مقدرات الدوله المصريه؟؟

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: