صارت دموعي أنهارا

صارت دموعي أنهارا

صارت دموعي أنهارا
بقلم / أحمد دهب
الرقم الإتحادي / 328
………………………..
تبا للشوق الذي يذبحني في اليوم عدة ……
مرات والعقل يبقى حيران *
صارت دموعي أنهارا في غيابك وأمطارا …….
تهطل بعض الأحيان *
قلبي يتألم وصدري يضيق وإحساسي ……..
متوقفا لأن بداخله بركان *
يعود بي الحنين إلى الماضي والذكريات ………
أين أفراحي واليوم مليء بالأحزان ؟ *
علمني حبك أن أثور كالرياح ومن أجلك ………
أحطم القيود وكل الجدران *
أن أرقد عند نور جبينك وأغفو بين ………
عينيك وأستيقظ إذا أحسست بالطوفان *
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شاعر الرومانسية

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: