أب يتجرد من مشاعره الإنسانية ويقتل إبنه البالغ من العمر 16 عاماً بعد تقييده بجنزير من حديد

أب يتجرد من مشاعره الإنسانية ويقتل إبنه البالغ من العمر 16 عاماً بعد تقييده بجنزير من حديد

بورسعيد محمود علي

الاستاذه سمر الموافى رئيس حى الضواحى تصل إلى موقع الحادث وتوجه بالتنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعي ووحدة التدخل السريع لرعاية باقى اطفال المتهم الصغار

معلومة تهمك

فى جريمه وقعت في الساعات الأولى من صباح يوم أول يوم جمعة بشهر رمضان المبارك تخلى اب عن مشاعره الإنسانية واقدم على قتل إبنه البالغ من العمر 16 عاما

الأب الجانى يدعى تامر م ش ويبلغ من العمر 40 عاماً اقدم على قتل إبنه الذى يدعى يوسف شنقا بعد تقييده بجنزير من الحديد داخل وحدته السكنية بالعمارة رقم 119 بمنطقه ال 40 عماره بالضواحي

وسريعا تحركت الأجهزة الأمنية وتمكنت قوة أمنية من مباحث قسم شرطة الضواحى من ضبط الأب قاتل إبنه وبدأ التحقيق معه فيما عاينت النيابة جثه الطفل القتيل وتم نقله بعد ذلك لأحد المستشفيات

وقد توجهت على الفور الاستاذه سمر الموافى رئيس حى الضواحى إلى مكان الحادث للمتابعه وتقديم الرعاية إلى الأطفال الصغار أشقاء الطفل القتيل وقامت بالتنسيق مع وحده التدخل السريع التابعة لمديرية التضامن الاجتماعى لتقديم الدعم والرعاية اللازمة لهم بعد القبض على الاب القانل خاصه مع عدم وجود الام التى تخلت عن أبنائها منذ ثلاث سنوات نتيجة معاملة الأب القاسية

هذا وقد أفاد شهود العيان من جيران الأب القاتل أنه اعتاد على تعذيب إبنه القتيل وسحله هو وبعض إخوته وحاول قبل ذلك الشروع في قتله كما افادوا أن الطفل القتيل كان هو من يعمل ويصرف على اخوته وابيه من عمله في جمع الخردة

فيما أشار أحد أصدقاء الطفل القتيل فى مثل عمره أنه كان معه ليله أمس وأشار إليه أنه يشعر أنه سيحدث له شيئ فرد عليه قائلا (متفولش على نفسك يا يوسف) وحاول أن يسرى عنه لكن كأنه كان يشعر بما سيحدث له

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: