طوبى للمتكلين عليك

طوبى للمتكلين عليك
شعر/دنياس عليلة من قربة نابل
متابعة عبدالله القطاري من تونس

دسسنا في تابوت الصليب
شمعدانا يهوديا
و بعض البسملات
كشريعة “ نوحية “ ثامنة
توحد الرايات

فارتجت القبور في المدى البعيد
فاتحة ممرا في فوضى السماء

معلومة تهمك

أغنية الموتى على أسوار المقابر
نشيد صوفي
موحد المقام و الطقوس
فرح كوني بلا جرس
بينما يطلق النار رب الجنود !

“إله يسخط في كل يوم”
“ملعون من يمنع سيفه عن الدم “
ملعون من لا ينثر رماد الذبائح
في الباحات المقدسة…

كل جثة بإسمه قربان
كل حجر بإسمه سقيفة لــ“بيت إيل “
كل فضاء بإسمه قتح جديد

“ الوهيم “
من أدمى جبين قداستك ؟
من تقمص خطوات مشيئتك ؟
من زج بصوارخ القتال في ملكوت السماوات ؟
من خبأ صهيل الدم بمزامير الإله ؟

منذ خمسة و سبعين عام
و المزامير المثبتة
على جبال الكرمل
“ تلهج ليلا نهارا”
محتكرة صوت الغاب…
كيف نستعيد
موسيقى الرعاة؟
تسأل غزالة حبلى بالذكريات

هو شغف الإنشاد
لوصية تترنم بلغة الأولين
يذوبنا أغنية
للعائدين من براري حيفا أو الراحلين
يهمس صوت مرئي من وراء حجب …

الوصايا صورتنا الأخيرة على المرايا المنسية
يرتب التاريخ فوضاها في ساحات المعارك الخفية

كلعبة “ البيزل” تركب الأشلاء
دفعة واحدة دون ذكر أسماء أو هوية….

من يدل زمنا كفيفا
متأبطا عكاز مخيلته المكسور
على أسماء الغزاة ّ؟

حاضرنا مثل ماضينا
المتيم بالعويل
يسكن باكورة النار
حيث تنام الوسائد المشتعلة
على صدر الحالمين ……
حيث تحاك أكفان الشهداء
بحرير نعاس عربي
و أياد أجنبية….

عاد “ يفتاح الجلعادي “
من نصره مزهوا
يصعد الأطفال محرقة للرب”
يهوه يا سامع الصلاة
تآمر الملوك
و ارتجت الأمم
من يؤدب “ قضاة الأرض “؟

أنقاض الضوء المرتعدة
حول ألسنة اللهيب
صلاة تائه فوق جسر حارق من رفاة
نجوم مهشمة في قباب سماوية حالكة

هل نرتل في المساجد
ما تيسر من نشيد الأنشاد
كي تخلع لنا ثوبها الحياة ؟..
“ طوبى لجميع المتكلين عليك “

هاهو إمام المغنين يستعجل
إسراج المآذن بصلوات الشيما
يرفعها إلى السماء هيكلا جديدا
فهل يغفرخطيئتنا شهودك و مبشروك ….؟

“أدوناي “ بروق غضبك
فوق هذا الغيم الفولاذي الجريح
جثث تتدلى و مواكب دخان
ظل خفيف مقدس ميت الجناح
سقط من خارطة السماء …
فإلتقطه و لا تغفرنحيبنا..
الموت أغنية الأوابد الصامتة البعيدة
كل شيء فينا جاهز للغناء
لنا في الحجر الأخضر نهايات النشيد
و لكم أحلام القيامة
ضجت ساحات “ أولام ها با “
بما إتسعت من خرافة
قيامة تلو قيامة
طوابير تلو طوابير
تنتظر العفو من إله يختبئ في دبابة !
“ طوبى لجميع منتظريه “…

“ أدوناي “ : لقب من ألقاب الله يحمل معنى السيادة “ سيدي “
تستخدم هذه الكلمة في المخطوطات العبرية للعهد القديم بديلًا عن كلمة “يهوه” التي لم يكن يسمح لليهودي أن ينطقها
“ أولام ها با “ : Olam Ha Ba “ تعني العالم الذي سيأتي “ باللغة العبرية و هو مفهوم رباني قديم للحياة الآخرة
“أيها الرب أدوناي العظيم” : مقتبسة من سفر يهوديت ( المزمور 16 )
“إله يسخط في كل يوم” : كلمات مقتبسة من سفر المزامير ( المزمور السابع )
“ملعون من يمنع سيفه عن الدم “ : كلمات مقتبسة من سفر ارميا ( الأصحاح 48 )
“ تلهج ليلا نهارا” “
كلمات مقتبسة من سفر المزامير (المزمور الأول )

“ يا سامع الصلاة “ : كلمات مقتبسة من سفر المزامير ( المزمور الخامس و الستون)

دنياس عليلة / تونس

25 مارس 2024

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: