د. الخشت: انتهاء جامعة القاهرة من إعداد ملف تأسيس جامعتها الأهلية ضمن استراتيجية التحول لجامعات الجيل الخامس

د. الخشت: انتهاء جامعة القاهرة من إعداد ملف تأسيس جامعتها الأهلية ضمن استراتيجية التحول لجامعات الجيل الخامس
كتب : سعيد سعده

كشف الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، عن انتهاء الجامعة من إعداد ملف تأسيس جامعة القاهرة الأهلية، وذلك ضمن استراتيجية الجامعة 2021 – 2025 كجامعة من الجيل الرابع، والاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي، وفي إطار السعي الدائم لجامعة القاهرة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتوفير تعليم جيد ومتميز للطلاب المصريين والوافدين.

وأوضح الدكتور محمد الخشت، أن ملف جامعة القاهرة الأهلية يتضمن دراسة الجدوى والبيانات الأساسية والخطة الاستراتيجية للجامعة الأهلية والهيكل الإداري لها والموارد المادية والبشرية المتاحة وذلك بناء على متطلبات المجلس الأعلى للجامعات الأهلية.

معلومة تهمك

وقال الدكتور الخشت، إن جامعة القاهرة الأهلية تضم في مرحلتها الأولى 11 كلية بإجمالي 16 برنامجا في كافة التخصصات؛ وهي برامج متميزة تم إعداد لوائحها لتواكب التقدم العلمي في كافة قطاعات العلوم الهندسية والطبية والأساسية والاجتماعية والإنسانية مع وجود عدد من البرامج البينية، مؤكدًا أن جامعة القاهرة الأهلية ستجذب الطلاب الوافدين من مختلف دول العالم، كما سيتم توفير عدد من المنح الدراسية للطلاب المصريين المتميزين علميًا ورياضيًا.

وذكر الدكتور محمد الخشت، أن البرامج الدراسية التي تضمها جامعة القاهرة الأهلية هي: هندسة الطاقة المستدامة، وهندسة تكنولوجيا العمارة، وهندسة عمليات البتروكيماويات، والأمن السيبراني والشبكات، وعلوم البيانات، وهندسة البرمجيات، والطب والجراحة، وطب الفم والأسنان، والعلوم الصيدلانية، والصيدلة الإكلينيكية، وبكالوريوس التمريض، وبكالوريوس العلاج الطبيعي، وإدارة الأعمال باللغة الإنجليزية، والاقتصاد باللغة الإنجليزية، والإعلام باللغة الإنجليزية، وعلوم وتكنولوجيا النانو.

جدير بالذكر أن الدكتور محمد الخشت، أعلن في ديسمبر 2023 تنفيذ عدد من المشروعات المستقبلية للجامعة، يأتي في مقدمتها إنشاء جامعة القاهرة الأهلية على مساحة 290 فدانا على طريق الواحات بمدينة 6 أكتوبر، كما أعلن إنشاء جامعة القاهرة التكنولوجية الدولية، وإنشاء مدينة طبية، وكلية للطاقة والعلوم المتجددة، وكلية للروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، وكلية لتكنولوجيا وعلوم الفضاء، بالإضافة إلى الموافقة على البدء في تنفيذ 30 مشروعًا لتطوير العلوم الإنسانية والاجتماعية، وإنشاء كرسي لتطوير علوم الدين، إلى جانب البدء في مشروع تطوير مستشفيات قصر العيني ومستشفى الفرنساوي.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: