نيللى: الهرم الخالد فى التمثيل والأعمال الاستعراضية فى السينما والمسرح والتليفزيون فى مصر والشرق الأوسط

نيللى: الهرم الخالد فى التمثيل والأعمال الاستعراضية فى السينما والمسرح والتليفزيون فى مصر والشرق الأوسط

نيللى: الهرم الخالد فى التمثيل والأعمال الاستعراضية فى السينما والمسرح والتليفزيون فى مصر والشرق الأوسط

كتبت رشا أحمد صابر :
فوازير نيللى هى رمضان ورمضان هو فوازير نيللى..
عن نيللى وقيمتها صدر عام 2021 كتاب دولى بالإنجليزية بعنوان “السيدات الرائدات من مصر القديمة والشرق الأوسط” عن دار نشر “شبرنجر” صاحبة المرتبة الثانية لنشر الأبحاث العلمية عالميا، بقلم باحثين بجنسيات مختلفة فى تخصصات متنوعة.
اختارت الناقدة السينمائية والمسرحية والأدبية المصرية د. نهاد إبراهيم الفنانة المصرية “نيللى”، كأكثر الفنانات تأثيرا على المجتمع المصرى والشرق الأوسط منذ نشأة الفن المصرى وحتى الآن. وأفردت لها تحليلا واسعا تحت عنوان: “نيللى: الهرم الخالد فى التمثيل والأعمال الاستعراضية فى السينما والمسرح والتليفزيون فى مصر والشرق الأوسط.” فالتقيناها وتحاورنا..
*لماذا نيللى؟
-لأنها أسطورة فنية بكل المقاييس العلمية كممثلة أولا، مما أتاح لها الوصول إلى مكانة الأسطورة فى فن الاستعراض بالتبعية. ومن منظور القوى الناعمة هى واجهة مشرفة جدا نفتخر أننا نعيش فى عصرها.
* ما هى قدرات نيللى التمثيلية والاستعراضية؟
– نيللى الممثلة لا يستعصى عليها أى دور كما أثبت بالتحليل المستفيض، بحكم تخصصى فى النقد المسرحى والسينمائى والأدبى. نيللى الممثلة الاستعراضية هى المازورة المثالية التى يقاس عليها مجموعة مركبة من الفنون والمواهب منها التمثيل والرقص والغناء والكاريزما وخفة الدم وغيرها.
*ما الفارق بين فوازير نيللى والفوازير الأخرى؟
-فوازير نيللى تقوم على المواهب التى ذكرنا بعضها، مع أهم فارق وهو مقومات نيللى الذهنية والذكاء الحاد ومنتهى الأنوثة وشخصية نيللى الحقيقية ذاتها. نيللى مشغولة بالفن والآخريات مشغولات بنيللى!
*كيف تواصلت مع دار النشر؟
-تلقيت اتصالا وأعجبنى الموضوع. فاخترت <نيللى> فى الفنون المرئية والسمعية للفصل السادس، ود.<سهير القلماوى> فى الأدب للفصل السابع.
*ما هى أصداء نشر الكتاب؟
– وصف المحكمون الدوليون فصل <نيللى> بالرؤية العلمية الجديدة العميقة والممتعة. وحققت مبيعات الكتاب إليكترونيا فقط فى بداياته أكثر من سبعين ألف يورو.

معلومة تهمك

*هل من السهل التعاون مع دار نشر أجنبية؟
-ساعدتنى مرجعية دراستى للغات وآدابها، وخبرتى الطويلة مع الفنانين الأجانب، وكتبى المودعة بمكتبات إحدى وعشرين جامعة أمريكية بدءا من هارفارد، بخلاف الجامعات الألمانية والأمريكية فى مصر وبيروت.
*هل صدر الكتاب قبل تكريم مهرجان القاهرة السينمائى لنيللى فى نفس العام؟
-نعم.. أراد المهرجان نشر مجرد خبر صغير وبالإنجليزية فقط للتباهى أمام الأجانب، فرفضت النشر من الأساس..
* ما الفارق بين نيللى والآخريات فى الاستعراض؟
-الأسطورة الأخرى مع نيللى هى شقيقتها فيروز فى طفولتها. أما أقرب فنانة لها مع فارق مساحات واسعة فهى نعيمة عاكف، مع خالص التقدير لموهبتى لبلبة وصفاء أبو السعود. بخلاف ذلك نيللى هى الأصل والجوهر الحقيقى، والأخريات أشباه آلهة من وجهة نظرهن، لكن الحقيقة أنها آلهة مزيفة مصنوعة من العجوة!!

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: