*إفطار دار الخدمات النقابية والعمالية في ذكرى تأسيسه*

*إفطار دار الخدمات النقابية والعمالية في ذكرى تأسيسه*

إفطار دار الخدمات النقابية والعمالية في ذكرى تأسيسه

متابعة : محمد العزب
نظمت دار الخدمات النقابية والعمالية إفطارها السنوي بمقر جمعية أبناء الصعيد بالقاهرة بالأمس، الثلاثاء 26/3/2024 في الذكرى الرابعة والثلاثون لتأسيس الدار.

وشهد الإفطار حضورًا مميزًا للعديد من قيادات النقابات المستقلة والقيادات العمالية والحزبية وأتبعه عرضا لفيلم تسجيلي يحكي قصة الدار منذ تأسيسها وأهم المحطات التي مرت بها والأدوار التي لعبتها في الدفاع عن الحريات النقابية ودعم استقلالية النقابات والعمل النقابي في مصر.

معلومة تهمك

ثم ألقى كمال عباس المنسق العام للدار كلمة رحب فيها بالحضور وذكّر بأن الإفطار هذا العام يأتي أثناء الأوضاع غير المسبوقة التي تسببت فيها حرب الإبادة الجماعية ضد شعبنا الفلسطيني في غزة والاعتداء السافر على حالة الحريات النقابية في مصر. وأشاد كمال بالمقاومة الفلسطينية التي استطاعت الصمود طوال هذه المدة وطالب بالوقف الفوري لاطلاق النار، كما طالب بوقف الحملة غير القانونية التي تشنها وزارة العمل ضد نقابة العاملين بأندية قناة السويس وطالب بإطلاق سراح العاملين المعتقلين بسبب مشاركتهم في إضراب شركة غزل المحلة الشهر الماضي محمد طلبة ووائل أبوزيد كما طالب بالإفراج عن عامل الإسعاف المعتقل منذ أكثر من عام ونصف سامح زكريا.

وتحدث كمال بعد ذلك عن الذكريات التي أثارها الفيلم التسجيلي عن أكثر من ثلاثين عاما من النضال المنظم وعن الشخصيات التي ساهمت في بناء شخصية الدار وبصمتها عبر السنوات. وقالت منسقة البرامج بالدار والخبيرة القانونية رحمة رفعت أن الفيلم بطبيعة الحال لم يذكر كل ما قامت به الدار وأن كل خطوة أو معركة ذكرها الفيلم كان ورائها تخطيط ودراسة وجهد لتحقيق أفضل النتائج الممكنة، وقالت أن مؤسسين الدار أنفسهم لم يكونوا يتوقعون أن مشروع الدار الذي تأسس في شقة صغيرة بعد إضراب عمال الحديد والصلب يمكن أن يستمر في العطاء كل هذه السنوات.

وتحدث القيادي العمالي بالحديد والصلب سيد سعد الدين عن ذكريات نشأة الدار في حلوان وترحيب العمال بوجودها بينهم واعتماد الدار في أغلب أعمالها على الجهود التطوعية. كما تحدث الصحفي العمالي حسن بدوي عن أهمية الدور الذي لعبه الدار في دعم القضايا العمالية وأن استمراريته تنبع من حاجة العمال لمنظمة مستقلة تعبر عنهم. وتحدث نائب رئيس الحزب الاشتراكي المصري د. محمد حسن خليل عن خضوع مصر لاشتراطات صندوق النقد الدولي وقيامها بتصفية الشركات بناء على توصياته.

وأخيرا أشاد الأمين العام لاتحاد تضامن النقابات العمالية عبد الروؤف حسين بالدور الذي يلعبه الدار في الدفاع عن الحريات النقابية وتكوين الكادر النقابي وأكد على التزام الاتحاد بالعهد الذي قطعه أعضاؤه على أنفسهم بالعمل من أجل تحسين أوضاع العمال والدفاع عن حقوقهم.

دار الخدمات النقابية
27-3-2-024

الفيلم التسجيلي

بيان “اعتداء سافر على الحريات النقابية”
https://www.facebook.com/story.php?story_fbid=728047846180117&id=100069247240153&mibextid=ZbWKwL

استغاثة والدة سامح زكريا
https://studio.youtube.com/video/Xj8zpzpPjwE/

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: