صرخات من غزه

صرخات من غزه

كتبت:  سالي الصعيدي
‏لا اعتقد ان العرب في تاريخهم شاهدوا حربا على الهواء مباشرة مثل الابادة والمجاعة وأشلاء الاطفال المتناثرة والتي تقوم بها إسرائيل في غزة . لم يمروا بهذا الاختبار من قبل .
فماذا فعلوا ؟
حسبي الله ونعم الوكيل ..
نَبكي عليكُم ونَبكي علي قِلة حيلتناً
” وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ ” الان
بعدما كان القصف الإسرائيلي هو من يقتل الفلسطينيين في قطاع غزة منذ بداية العدوان، أصبح الآن الجوع هو السلاح الذي يفتك بحياة من هرب من قصف ودبابات العدو لينقذ حياته.

فلم يتخيل الفلسطينيون في القطاع المحاصر أن يمر عليهم يوم لا يجدون فيه قطعة خبز، لدرجة أنهم باتوا يطحنون أعلاف الحيوانات لصنع الدقيق منه وإطعام أطفالهم الجياع.
وانتشرت فيديوهات كثيرة على منصات التواصل تظهر المعاناة التي يعيشها سكان القطاع، وتعالت الأصوات من قلب المأساة، وأحد تلك الفيديوهات ما نشره الصحفي الفلسطيني محمد شاهين عبر حسابه على إنستغرام للطفلة الصغيرة مريم محمود التي بكت وأبكت العالم بعبارة “اشتقنا للخبز الأبيض” وهي التي أخذت منها الحرب أباها وازدادت معاناتها وأهلها الذين أصبحوا يفتقرون لأبسط مقومات الحياة.

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: