مضاعفة منحة العيد للأطفال مكفولي دولة بنظام نصف الإقامة

مضاعفة منحة العيد للأطفال مكفولي دولة بنظام نصف الإقامة:
متابعة عبدالله القطاري من تونس

في إطار الحرص على ضمان إحياء الأطفال المكفولين بمؤسسات الطفولة لعيد الفطر المبارك في أفضل الظروف، دعت السيّدة آمال بلحاج موسى وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ سائر المندوبيّات الجهويّة لشؤون المرأة والأسرة إلى استحثاث نسق توزيع ملابس العيد على مستحقّيها من الأطفال المكفولين بنظامي الإقامة ونصف الإقامة بالمراكز المندمجة للشباب والطفولة وبمركّبات الطفولة وتطبيق القيمة المحيّنة لهذه المنحة السنويّة طبقا للقرار المشترك لوزيرة الأسرة ووزيرة الماليّة المؤرخ في 19 مارس 2024.

وكلّفت الوزيرة الإدارة العامة للطفولة بموافاتها بتقرير مفصّل حول متابعة تنفيذ هذا القرار بسائر المراكز المندمجة للشباب والطفولة ومركّبات الطفولة بمختلف ولايات الجمهوريّة، مشدّدة على ضرورة الانتهاء من توزيع ملابس العيد على الأطفال في أفضل الآجال.

معلومة تهمك

وقد أنهت المندوبيات الجهويّة لشؤون المرأة والأسرة بولايات صفاقس وقبلي ومنوبة وأريانة وبنزرت توزيع ملابس العيد على منظوريها من الأطفال المكفولين بمؤسسات الطفولة. وستشرع بقيّة المندوبيّات بداية من يوم غد الخميس في توزيع ملابس العيد بمؤسسات الطفولة الراجعة لها بالنظر.

ويشار إلى أنّ القرار المشترك الأخير لوزيرة الأسرة ووزيرة الماليّة ضبط قيمة منحة لباس العيد لكلّ طفل ب 200 دينار سنويّا بالنسبة للطفل المكفول بنظام الإقامة بالمراكز المندمجة للشباب والطفولة والترفيع فيها من 50 إلى 100 دينار سنويّا بالنسبة للطفل المكفول بنظام نصف الإقامة بالمراكز المندمجة للشباب والطفولة وبمركّبات الطفولة.

ويناهز عدد الأطفال المكفولين أكثر من 7 آلاف طفل موزعين بين 320 طفلا بنظام الإقامة الكاملة بالمراكز المندمجة وحوالي 6700 طفل بنظام نصف الإقامة بالمراكز المندمجة للشباب والطفولة وبمركّبات الطفولة. كما يستفيدون بعديد المنح الشهريّة والسنويّة الأخرى تكريسا للدور الاجتماعي للدولة وتعهّدها بأبناء الأسر محدودة الدخل والأسر ذات الوضعيّات الخاصة.

يذكر أن وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ رصدت خلال السنة التربوية الجارية 2023-2024 قرابة 13.5 مليون دينار لتأمين خدمات الإعاشة ومستحقات العودة المدرسية لفائدة الأطفال فاقدي السند وأبناء العائلات ذات الوضعيّات الخاصّة ومحدودة الدخل.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: