الصيد المستدام بالصقور بالإمارات العربية وبالطيور الجارحة في الهوارية ( تونس)

متابعة عبدالله القطاري من تونس

ترتبط الصقارة عند أهل الإمارات بالقيم النبيلة، وهي ترمز إلى الفخر والمجد عند العرب، فهم يعتنون بالصقور بكفاءة ويقومون بتدريبها لتكوين رابطة دائمة معها.
وقد كانت الصقارة جزءاً من الحضارة الإنسانية في المنطقة العربية منذ نحو 9000 عام. وهذا معروف من خلال السجلات والآثار والنصوص القديمة. واليوم، يُمثّل الصقارون في الشرق الأوسط ما يزيد عن 50% من الصقارين في العالم.
بأهمية ثقافية عميقة الجذور، تُجسّد الصقارة روح الأصالة والتراث والمهارة.
والبيزرة في تونس وتحديدا بمنطقة الهوّارية من ولاية
نابل تونس يتعاطى البيازرة المنضوون تحت غطاء الجمعية الجهوية لبيازرة الوطن القبلي الصيد
بالطيور الجارحة كطائري البرني والساف وهي رياضتهم
النبيلة والمفضلة ورثوها عن أجدادهم منذ قرون مضت
ويقام بالمناسبة كل سنة مهرجان في الغرض.

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: